صامدون – بقلم : عثمان بالنائلة

فلسطين …
بقلم : عثمان بالنائلة – تونس الخضراء …
لا للتطبيع
لا لبيع أقدس الأقداس
للكيان النخاس
بأبخس فلس
لتطيب نفس
الأمير و الرئيس
لا للدسائس
لا لإفلاس الضمائر
و دنس النفوس
فلسطين لنا
و القدس
أنفس النفائس
حاضرة
العروبة و الإسلام
لا للتطبيع
فالطوفان وشيك آتي
و الكل معروض في المزاد
المستقبل و الحاضر و الماضي
لا للتهويد
لا للتغريب
لا للإرهاب
لا للمآسي
لا للتطبيع
لا لصلب المقاومة
و وأد الكرامة
و موت الشهامة
و الإحساس
بالبركة
عمل عمل عمل
لما التعب؟ لما الضجر؟
متى تحتسى القهوة؟
متي تقرأ الصحف؟
متى الهمز و اللمز
و الثرثرة و الجدل
و الاِنشغال بالهواتف
و إرسال الرسائل و الصور
عمل عمل عمل
ملفات مكدسة كالجبال
و الناس منهم رائح و منهم آتي
تغص بهم قاعات الاِستقبال
ينتظرون أدوارهم بالساعات
ليسمع أغلبهم القول الآتي:
عد إن شاء الله في قادم الأيام
عمل عمل عمل
عجلة الإدارة تتحرك بالكاد
في وطن من وهن من سبات
و القادح هو الوسائط و الرشاوي
إلا ما رحم ربي من ذوي
الضمائر الحية و المثل
عمل عمل عمل
ما الجدوى؟ ما السبيل؟ ما العمل؟
طريقنا مسدود مسدود
أم ينقصنا شحن للهمم
من المسؤول؟ من المعني؟
من المستفيد من إخراس ناقوس الخطر؟
مطر
مطر مطر
خير هطل
ملَك نزل
ينثر البركات
على رؤوس البشر
قحط أفل
يجر شباك الثبور
و الويل
كلمات الشكر
و الحمد
اِبتسامة الاستبشار
و الأمل
سكينة أترعت
كؤوس المهج
و المشاعر
مطر مطر
سيلان العسل
بهجة الوصل
بعد اِنتظار
كأنه الدهر
مطر مطر
اِرتحال و سفر
في عوالم من تمر
و سكر
قصور من تبر
و مرمر
دروب من غيمات
تخلب البصر
و تجلو النظر
مطر مطر
إيقاع الفرج
و موسيقى الحبور
و أحسن فأل

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة