أخر الزمان !!! بقلم : د. مازن حمدونة

أراء حرة ….
بقلم : د . مازن حمدونه – فلسطين المحتلة ..
مضت الأيام كذرات الغبار ..
وحضر الشتاء بلا أمطار
داهمنا الربيع عاصفاً مغبرا باصفرار
وصيف زاحم بلا حياء
وقفت الحياة من بعدها
عم الخوف وخارت القوى
تمسمر الزمان وتبعثر المكان
تاه من تاه … وتقطعت الأشلاء
فقدت كل العناوين ..
تاهت الكلمات والمفردات
قاموس المعاني فقدت رموزها
والصورة أصبحت مبعثرة الأوصال
سال دمع الدهر ..
حين مال الليل على كتف النهار
جندي أغضبته الشعارات
وسياسي أحمق لا يحسن لغة الحوار
…………………..
الركن الآخر من المشهد :
ملوك كلقمة نجسة في أفواه الأوغاد
وشعوب غيبتها الشهوات
طغت المحرمات
ومن بعدها سلكوا طرق العاهرات
ضاع الوقار من بعدها ..
وشطبوا قدسية الأديان
ركبوا مواكب العز وهم أذلة
و بالوا على شعوبهم …
فبشروهم بقرب النهايات
……
رجلا حمل قلماً واستوطن خمارة
فهام بنفسه بطلا
تارة يراه منجنيق وتارة مدفع
كان الأبطال في ساحات الوغى ..
وهو على الأوراق يهتف ويرزع
وآخر أمي حمل بندقية
اعتكف العشرة الأواخر
فجال في الطرقات يعلن إمارته
وآخر حمل سيفاً ..
فأعلن خلافته
كثرت الشعارات من بعدها
وانتشرت الشائعات فاختلطت الروايات
وتاهت الناس لا تعرف من كان أصدق

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة