الجَزَرُ ملكُ الخضراواتِ على عرشِ الفيتامينات – بقلم : حاتم جوعية

منوعات ….
بقلم : حاتم جوعيه – فلسطين المحتلة …
حاصل على شهادة الدكتوراة في الطب الصيني –
إنَّ الجزرَ أكثرُ أنواع الخضراوات فائدة للإنسان فهو غنيٌّ بالكثير من العناصر والفيتاميناتِ الهامَّة . وكان الإغريقُ يستعملونه منذ القدم كدواء لتقويةِ الابصار . وفي بلادنا نعرفُ نوعا واحدا من الجزر وهو ذو اللون البرتقالي الضارب للحمرة . وأما في بعض البلدان كمصر مثلا يوجد نوعان من الجزر : الأصفر والأحمر… والجزرُ الأصفر أكثرُ احتواءً للفيتاميناتَ بَيْدَ أنَّ الجزرَ البرتقالي أو الأحمر يمتاز بكثرة السكريَّات التي فيه . والجدير بالذكر انَّ الفيتامينات والعناصر الهامة موجودة في الجزر بنسبة عالية بالمقارنة مع سائر أنواع الخضراوات .
يحتوي الجزرُ على سكَّر ودهون ومواد بروتينيَّة ونسبة عالية من فيتامينات : أ ، ب ، ب2 ، ج ، د ، ك ، بالإضافة إلى الأملاح وأهمها : البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم ، كذلك الكبريت والفوسفور . وتعتبرُ هذه العناصر والأشياء مجتمعة ثروة طبيَّة عالية القيمة . ويوجد في الجزر مادَّة الكاروتين التي لها علاقة بتسمية الجزر باللغة الإنجليزيَّة ( carrot) وهي كلمة مأخوذة من اللغة اللاتينيَّة،وهذه المادة هي الأصل والأساس في تكوين فيتامين ” a ” الذي يحافظ على قوة الابصار، وتقوية الجنس، وصيانة نسيج الجسم من العدوى وعلى نضارة ونعومة الجلد والبشرة .
إنَّ تناولَ الجزر مطبوخا بالعسل يفيد في علاج وجع الساقين، ويسكِّن ويهدىء المغص .. وعصيرُهُ يطردُ الديدان من الجسم . وهو أيضا له فائدة كبيرة في شفاء قروح المعدة بالإضافة إلى كونه مقوٍّ للجسم بصفة عامة ويساعدُ الجزر أيضا على الوقايةِ من السكتة الدماغيَّة وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام والتهاب المفاصل والتهاب المسالك البوليَّة والوقايةِ من تصلّب الشرايين .
يوجدُ في الجزر عنصرُ البوتاسيوم بغزارة ونقص هذا العنصر في الجسم يؤدِّي إلى أضرار ومخاطر فادحة لأن البوتاسيوم يساعدُ على نمو الجسم . ويقول الطبيبُ الأمريكي الشهير ( د.س .جارفس ) في كتابهِ القيم الطب الشعبي: إنَّ ضآلة وضمور أجسام بعض الناس يعودُ إلى نقص في عنصر البوتاسيوم في سني التكوين الأولى . والبوتاسيوم موجود بكثرة أيضا عدا الجزر في البقدونس . والجزرُ بالإضافةِ إلى ثرائهِ بالفيتامينات والأملاح المعدنيَّة،يساعد في عملية الإمتصاص والإفرازالسليم في الجسم لأنهُ يحتوي على بعض الألياف الخفيفة التي تساعد على الإفراز في الجسم . والجديرُ بالذكر انَّ شربَ كوب واحد من عصير الجزر أو أكل جزرة واحدة في اليوم يكفي هذا بحماية المُدَخِّن من أضرار التدخين . ولعلاج الإسهال عند الاطفال الرضّع يضافُ عصير الجزر أو المبشور منه أو مسحوقه إلى حليب الاطفال . ولكن استعمال واستهلاك الجزر بكميَّات كبيرة يمكن أن يسبب اصفرار في الجلد واستعمال عصيره كثيرا يُسَبِّبُ تسوُّسَ الاسنان .
والجزر أيضا يقوِّي قدرة العين على التلاؤم مع حالة الإضاءة المتغيِّرة وخاصة في الظلمة ، فهو ضد العشى الليلي ( ضعف الرؤية بالليل ) .
ومن مزايا وصفات الجزر أيضا انهُ يمنحُ الإنسان الهدوءَ والراحة النفسيَّة وحسن الخلق لكونه يحتوي على عنصر البوتاسيوم الذي إذا انخفض في الجسم عن درجة ونسبة معيَّنة فإنَّهُ يعرضُ الإنسان للتوتر وللحالات العصبيَّة ولإرتفاع ضغط الدم لأنَّ البوتاسيوم مهدىء بطبيعتهِ .
ولأجل طرد الديدان ومعالجة نوبة الكبد يستخدمُ عصيرا أو مغليًّا بعد برشرهِ ، كما يُستخدمُ في الوقايةِ من تكوين الحصى في المرارة والكلى ، كذلك يساعدُ في تنظيم عمل الغدة الدرقيَّة …والجزر المبشور يفيدُ كثيرا في علاج الأمراض الجلديَّة وَيُستعملُ على شكل لصقات ، وخاصة في حالات الأكزما وغيرها ..ويستعملُ دواء لمرض الربو والسعال المزمن ولإزالة البلغم ولتنظيف الرئتين حيث يُغلى على النار مع الماء وبعدها يهرس ويضاف إليه قليلا من العسل الطبيعي ويأكلُ ويشربُ ماءَهُ المصابُ بالحساسيَّةِ والسعال عدة مرات كل يوم وبعد أيام يشفى كليًّا من سعاله المزمن .
يحتوي الجزر على العديد من المركبات الفينوليَّة التي تمنحُ فوائد صحيَّة متعددة ، وتحملُ المركبات الفينوليَّة خواص مضادة للأكسدة ومضادة للإلتهابات والأورام السرطانيَّة .. وتمنعُ تخثرَ وتجلط الدم وتمنعُ أمراضَ القلبِ والأوعيةِ الدمويَّة ، ولها دورٌ في الوقايةِ من مرض الزهايمر .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة