تعليلة و سوالف مع نهر الأردن – كتبها بالاردنية الدارجة : عدنان الروسان

آراء حرة ….
بقلم : عدنان الروسان – الاردن …
المقال و للمرة الأولى مكتوب باللهجة الأ ردنية الدارجة و قد يتعذر على البعض فهم مفرداته كلها فأعذروني
يانهر الأردن شو بدي اقولك عللي جرى النا و الناس نايمة ، ناسك يانهر بتنام و انت بتعرف انها بتأمن لأنك ما تنام و تسهر بطول الليل تتخطم ، لكن يا نهر أولاد الحرام قال المثل لا تنام و لا تخلي الناس تنام ، الا حرامنا ولاده تهدهد لنا تمنا ننام ، و ما نقعد الصبح يا نهر الا الكواير فاظيات و النمالي مابها شي للولاد يوكلوه ، حتى خمام الجاج يا نهر مالقينا فيها و لا بيظة لأنه ولاد الحرام يانهر سطو عالخمام و نتفو ريش الحمام و فظوا لبيار من مية سمانا .
يا نهر الأردن شو بدي اقولك ، بتذكر يانهر البيادر الغرابا صارت للحرامية بيوت و قباب و صارت يا نهر ام محمد و ام العبد و أم سعيد خدامات عند الخواجا اللي غرب البيادر ، احنا كنا نايمين و انت كنت وين يا نهر ، جينا نسرق اللي سرقو الحرامي منا و قلوبنا ما طاوعتنا يا نهر ما تعلمنا السرقة و قال الخطيب اها حرام ، و قالت أم سليمان انها لقمة الزقوم ، و يا نهر ما انهزمو الحرامية بعد ما سرقوا البيادر و الكواير و الخمام ، و عفكرة يا نهر ماخذين مقاحير الفرن و المنساس و السعن و الشكوة ، و مرة المختار يا نهر ماخظه قلادة أن أحمد و العصمليات و الحطة أم سبع عجال.
يا نهر شو بدي اقولك ، انظحك عليك و علينا ، طلعنا هبل و ريالتنا سايله ، قالت الخالة أم قاسم ريالتنا بتنشف لما نكبر ، طلعت أم قاسم غلطانة كل ما كبرنا كل ما صارت ريالتنا تشقط اكثر ، و الحق عليك يا نهر هاظحنا جينا نعيط على جنب الميات اللي ظلن فيك بعد ما باعوا المخاتير كل الميه اللي فيك لشلومو ، وقع لهم شيخ من شيوخ اللي ماتعرفهم حجة بمياتك و قعها واحنا مش داريين و قال النا الصلح خير و خطب فينا الشيخ الكبير و قال النبي اصلح بالحديبية و قري النا اية و ان جنحو للسلم فاجنح لها فجنحنا يا نهر و الشيخ ابو الحجة استغنى و المخاتير كلهم الهم كروش مدلية ، لو تشوف يا نهر الأردن ، و قلنالهم انك يمكن تزعل يا نهر الأردن عللي بساووه فينا فقالو يزعل ينفقلق و قالو حكي ثاني ما بنقال بمظافات البلد.
شو بدنا نقول لك يا نهر الأردن ، لو تعرف اليهودي شلومو وين بقضي حاجته ن يا حوينة مياتك اللي تعمد فيهن سيدنا المسيح ، يا حوينة الخرفيش و اللوف و الزعتر و القيسوم و الجعدة و الحميظ اللي كان يصير غابات على ظفافك يا نهر الأردن صار محله كياس بلاستيك و حفاظات ولاد و نسوان شلومو ، و الله يانهر بدنا نعيط وما حنا قادرين ، عشو بدنا نعيط و لا عشو ، نعيط عالقدس و لا على الأقصى و لا على الصخرة ، يا حوينة هالعمر اللي راح بعزقة واحنا بنفكر المخاتير بدهم يادبوا شلومو ولا همو و شلومو بسكروا مع بعظ ن اه و الله بسكروا ، كنا بنفكرهم بشربوا مية من الجرن و صفرا من قش البيادر و طلعت شراب منكر ، نبكي عشو يا نهر و لا عشو ، نبكي عاللي سرقوا المخاتير و لا اللي سرقنوا نسوان المخاتير ، نبكي على البيادر اللي صارن ملاهي و كراخانات ، و لا على ولادك اللي بوكلو من المزابل ، متذكر يانهر المزلة الشرقية ، اووووه ، صارت كوفي شوب كل يوم بنتهاوش عليها كل واحد بدو يوخذ لولاده عشا منها ، نبكي عالخاوات اللي فرضوها المخاتير على اهل القرية ، و لا على النساوين اللي بنتحرن من هر العمارات ، و لا الشباب اللي بنطو عن جسر عبدون ، و الله يانهر انت غايب فيلة و ما انت داري عن حالك ، احنا اجينا نقو لك لككن لقيناك يا نهر مسروق ، انسينا نكبة فلسطين يا نهر احنا هساع بنكبة الأردن ، بعد نكبة العراق و سوريا و لبنان و ليبيا و اليمن و السودان و مصر ، ايييه يا مصر ، بلاش اقلبلك مواجع ن اتبدلت يا نهر غزلانها بقرودها ..
لكن يا نهر لا تهتم بعدنا كل يوم بنرقص قدام دار المختار و بنوخذ نسوانا يزغرتن ، و اولادنا يرقصوا زي القرود و احنا بنظل نطخ فشك حتى ما يظل من جهدنا جهد ، اطمئن يا نهر الردن ما ظل من الأردن الا انت و يمكن و الله أعلم يبيعوك و يغيروا اسمك و تصير نهر اسرائيل قريبا …
شو بدنا نسوي يانهر الأردن ، خليها على الله و احنا عبيد و العبد ليس له الا الخبز و السوط .. جينا نودعك و نقرى على روحك الفاتحة و ترى الله يجازي اللي كان السبب و الله ما بنقدر نقول اسمهم الحرامية وصونا و قالوا و الله ان فتحتو ثمكو بكلمة ما تلومو الا حالكو و يانهر الأردن شكلو مية مره جبان و لا مره الله يرحموا..
نشوفك بخير

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة