صَبَابَةُ الْعَاشِقِينْ – شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه

الشعر …..
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه – مصر ….
بِيَوْمٍ مِنَ الصَّيْفِ الْعَظِيمِ يُلَفِّحَ = جُلُودَ أُنَاسٍ قَدْ جَفَوْهُ وَيَنْزَحُ
تَكَادُ جُلُودُ الْخَلْقِ فِي وَقْتِ قَيْظِهِمْ = تَجِفُّ وَيَأْتِي لَيْلُهَا فَيُصَلِّحُ
وَعُشْبٌ وَأَشْجَارٌ وَأَرْضٌ تَصَارَعَتْ = لِتَنْجُو مِنَ الْيَوْمِ الشَّدِيدِ وَتُفْلِحُ
سِيَاطُ شُمُوسٍ قَدْ تَجَنَّتْ وَطَارَدَتْ = جُنُونَ فَتَاةٍ فِي الْقِيَادَةِ تَكْسَحُ
تَخَطَّتْ إِشَارَاتِ الْمُرُورِ بِحُمْرَةٍ = وَعَتْهَا وَلَكِنْ لَمْ تُهَدِّي وَتَمْسَحُ
تُجَارِي صَدَى الْأَحْدَاثِ تَتْرَى وَنَارُهَا = تَكَادُ تُذِيبُ الثَّلْجَ عَمْداً وَتَجْرَحُ
كَأَنَّ قُلُوبَ الْعَاشِقِينَ – بِمَا حَوَتْ= عَلَى الْأَرْضِ مِنْ دَاءِ الصَّبَابَةِ- دُلَّحُ
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة