لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني تستعد لاحياء ذكرى ثورة 23 يوليو

فضاءات عربية ….
أرسلها : زياد شليواط .. – فلسطين المحتلة …
عقدت لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني، يوم السبت 13 تموز، اجتماعا خاصا لها في منزل الصديق محمد العينين (أبو مرعي)، في قرية المزرعة قضاء عكا، عشية الذكرى الـ 67 لثورة 23 يوليو بقيادة الزعيم جمال عبد الناصر وتنظيم الضباط الأحرار في مصر.
اطلع أعضاء اللجنة في البداية على الأرشيف التأريخي الذي يحتفظ به السيد العينين، والذي خطه بيده على مدار عشرات السنوات، وفيه يوثق كل حدث ومناسبة سواء كانت اجتماعية أم عامة وفي مقدمتها الأحداث السياسية والوطنية، وأهمها توثيق المرحلة القومية في فترة الرئيس العربي جمال عبد الناصر، حيث قام أبو العينين بتوثيق كل تحركات واجتماعات وخطابات القائد العربي الكبير. وأشار المضيف العينين أنه أطلق أسماء ناصرية على أولاده وهي: ناصر، قاهرة، صنعاء، جمال، جمالات، تمسكا وتأكيدا على عروبته وحبه للقائد العربي الخالد جمال عبد الناصر، مما عرضه للاعتقال وتحقيق استفزازي عام 1967 بعد النكسة، في مركز الشرطة في عكا من قبل محققي جهاز الأمن الإسرائيلي (الشاباك).
وأثنى أعضاء اللجنة على ما قام به السيد محمد العينين من عمل توثيقي هام، وتدارسوا سبل نشر هذا العمل وكيفية إخراجه للناس لما يحتويه من معلومات هامة وقيمة. كما رحبوا بانضمامه الى لجنة مئوية عبد الناصر.
واستمعت اللجنة الى تقرير من الأخوين محمد ميعاري وأسيد عيساوي عن زيارتهما للقاهرة، بمناسبة ذكرى ميلاد الزعيم عبد الناصر والترحاب الذي لاقاه هناك من قبل القوى القومية الناصرية واجتماعاتهما بهم ومع الشخصيات الفكرية والسياسية والإعلامية العروبية.
واتفق المجتمعون على إقامة نشاط خاص احياء لذكرى ثورة 23 يوليو، التي تحل بعد عشرة أيام، في مدينة حيفا. وشارك في الاجتماع والنقاش الأخوة السادة: محمد ميعاري، علي رافع، كميل شقور، أسيد عيساوي، محمد علي سعيد، مصطفى نفاع وزياد شليوط، إضافة الى المضيف محمد العينين، الذي أعلن انضمامه الى صفوف لجنة احياء مئوية الزعيم جمال عبد الناصر

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة