الأعرجي يواسي الأسرة الجنابية شِعراً بوفاة عميدتها المرحومة أمل الجنابي

فضاءات عربية ……
ألى الأخ الدكــتور شاكر الجنابي حفظه الله ….
والأسرة الجنابية الكريمة:
الدكتورة إيمان والأستاذة حنان والدكتور مـحمد والسيدة المحترمة زهور الجنابي ، والدكتور عدنان الطبطبائي.
بعد أن تشرفنا بمواساتكم أمس بقراءة سورة الفاتحة على روح الزوجة الكريمة والأم العزيزة، المرحومة أمل الجنابي. خطر ت على بالي المرثــيّة الحِكـَـمِيّة للشاعر علي بن محمد التهامي . فرأيت أن أُكملَ بعض أبياتها البليغة ، ببعض أبيات مُرتجلة مما تجود به القريحة المتعبة، تأبيناً للمرحومة أمل الجنابي.
*****
حُكْـم ُ المنيةِ في البرية جارِ
ما هذه الدنيا بدار ِ قرارِ
بـيـنا يُرى الإنسان فيها مُـخبراً
حتى يُرى خبراً من الأخبارِ
طُبعتْ على كَدَرٍ، وأنتَ تريدها
صفواً من الأقذار والأكدارِ ؟
ومُكـلـّفُ الأيام ضد طباعها
مُتطلبٌ في الماء جذوة نارِ
وإذا رجوت المستحيل فإنما
تبني الرجاءَ على شَفيرٍ هارِ
فالعيش نوم والمنية يقظة
والمرء بينهما خيالٌ سارِ
******
” أملُ” الفقيدةَ أنجبتْ أولادَها
دُرراً مسلسلةً بسِمطِ نُضارِ
الأمُّ تحيا إذ تموت، لأنها
تحظى بكل روائع الآثارِ
والأمُ نبراسٌ يضيء طريقَـنا
في عُـتمة ِ الظلماتِ والأقدارِ
\ والأمُّ فيضٌ من حنانٍ دافق ٍ
يجري على الأبناء كالأنهارِ
” أملٌ” تظلُّ تعيشُ في أرواحِنا
شوقاً وتقديراً وحلوَ جوارِ
ربي، تغمدْها برحمتك التي
غَمرتْ جِنانَ الـخُلدِ بالأنوارِ
أخوكم علاء الدين الأعرجي
*****
الدرر المسلسلة على سماط نظار: هي الجواهر النادرة المصففة في سلك من الذهب الخالص= النضار.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة