تداعيات صفقة العار في المنامة – بقلم : بكر السباتين

منوعات ….
بقلم : بكر السباتين – الاردن …
تنبيه.. تنبيه.. خطير جداً..
أصدقائي الفلسطينيون والعرب على مواقع التواصل الاجتماعي.. أكثروا من التعبير عن رفضكم لصفقة القرن ومخرجاتها مثل ورشة المنامة الاقتصادية وإدانة المشاركين فيها..لأن أجهزة الرصد الإسرائيلي المنبثقة من الوحدة الإلكترونية التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلي يناط بها مهمة رصد وتحليل كل ما يكتب (ولو ومضة من طفل صغير) عن صفقة القرن عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الوطن العربي والعالم.. لتعزز بياناتها حول متغيرات الرأي العام العربي والعالمي، وورسم إحداثات تلم المتغيرات لرسم مؤشراته ما بين رافض للصفقة وقابل لمخرجاتها.. ولدى تلك الأجهزة الخبرات الفنية القادرة على فرز الذباب الإلكتروني وصفحاته الإلكترونية والصفحات التي يقف وراءها أشخاص حقيقيون لتعتمد في مؤشراتها السرية على الحقائق كي ترسم سياساتها الإعلامية.. بالمقابل، تقوم تلك الوحدة الإسرائيلية التي تنسق مع مثيلاتها في السعودية والإمارات والبحرين بنشر الذباب الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتزوير المواقف الجماهيرية العربية لصالح صفقة العار حتى تتغير المؤشرات الخادعة.
75 مؤسسة أوروبية ترفض ورشة البحرين وصفقة القرن وجددت هذه المؤسسات رفضها لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، محذرة من خطورته على الشعب الفلسطيني، كونه يشكل غطاء وتكريسا للاحتلال الإسرائيلي على حساب الشعب الفلسطيني.
***
صفقة العار
النواب الكويتيون يرفضون المشاركة في ورشة البحرين الخيانية في بیان طارئ تلاه رئیس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم في جلسة المجلس الخاصة الیوم الاثنین: “ندعو الحكومة لإعلان موقف حازم وحاسم بمقاطعة أعمال ھذا الاجتماع”. وأضافوا “نرفض كل ما تسفر عنه أعمال الاجتماع من نتائج من شأنھا أن تساھم في تضییع الحقوق العربیة والإسلامیة التاریخیة في فلسطین المحتلة”.
واعتبروا أن “ورشة المنامة المزمع عقدھا بمشاركة اسرائيلية تھدف إلى تكریس الاحتلال واضفاء الشرعیة علیھ وتحمیل الدول الخلیجیة والعربیة نفقات وأعباء تثبیته”.
وأشاروا إلى الموقف الشعبي الكویتي الذي عبرت عنھ النخب السیاسیة والتجمعات النقابیة ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة مرارا وتكرارا عن الرفض “القاطع” لأي محاولة للتطبیع مع الاحتلال.
***
صفقة العار
أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، رفضها لدعوة وسائل الإعلام الإسرائيلية المشاركة فى اجتماع البحرين، الذى دعت إليه الإدارة الأمريكية فى إطار ما يسمي (صفقة القرن) المرفوضة من كافة الشعوب العربية.
***
مسيرة وطنية حاشدة في الرباط دعما للقضية الفلسطينية وتنديدا بـ”صفقة القرن”.. ومشاركة شخصيات وازنة.. واجماع على رفض “ورشة المنامة” لوضع فلسطين “في المزاد”
***
مسيرة ضخمة في عمان الجمعة الماضية جابت شارع الاستقلال نددت بصفقة القرن وورشة البحرين القذرة.. ومواقع التواصل الاجتماعي توجه جام غضبها ضد المشاركين في صفقة العار
***
عاصفة من الرفض والاستياء من ورشة المنامة التي عقدت اليوم للتمهيد لصفقة القرن التي ملأت الدنيا وشغلت الناس طيلة الشهور السابقة.
نشطاء المواقع قالوها صراحة ودون مواربة وبملء فيهم: فلسطين ليست للبيع، العبوا غيرها.
اللافت في أسماء النشطاء الذين عبروا عن آرائهم في ورشة المنامة أنهم من تخصصات مختلفة، فمنهم السياسي، ومنهم الرياضي، ومنهم الثقافي.
***
ورشة “في مواجهة مؤتمر البحرين الاقتصادي الصهيو/أميركي.. ما العمل”
تقيم رابطة الكتاب، بالتنسيق مع العديد من الهيئات الثقافية، ورشة حوارية تحت عنوان “في مواجهة مؤتمر البحرين الاقتصادي الصهيو/أميركي.. ما العمل”، تتضمن: كلمة لرئيس الرابطة الأستاذ محمود الضمور، وتقديم أوراق عمل لكل من مقرر لجنة فلسطين في الرابطة الكاتب الباحث عليان عليان، والدكتور عزمي منصور – رئيس جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، والدكتور أحمد العرموطي – رئيس المنتدى العربي الناصري الديمقراطي، وكذلك مداخلات وتوصيات من الهيئات الثقافية المشاركة ومن الحضور، وإصدار بيان ختامي في نهاية اللقاء، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الأحد الموافق 23-6- 2019، ويدير الحوار: الكاتب الباحث كايد الشايب. وقد بعثت لجنة فلسطين في الرابطة، دعوات للهيئات الثقافية التالية للمشاركة في الورشة وهي: جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، المنتدى العربي الناصري الديمقراطي، المنتدى العربي، جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، منتدى الفكر الاشتراكي، منتدى الفكر الديمقراطي، منتدى بيت المقدس والهيئات المقدسية، نقابة الفنانين، رابطة الفنانين التشكيليين.
***
أعلن رجل الأعمال الفلسطيني محمد عارف مساد المقيم في ران الله انسحابه من الوفد المشارك بورشة البحرين بعد أيام من إعلان ذلك على صفحته، بسبب براءة عائلته منه وإدراجه في قائمة الخونة..
باب التوبة مفتوح للمشاركين وخاصة من الفلسطينيين.. فالخزي والعار لهم.. فلسطين ليست للمتاجرة.. وقد خاب كل مسعى يعاند الحق الفلسطيني.. والمقاومة ستفشل كل المؤامرات حماها الله..
***
مزاد العهر في البحرين لن يمس القضية الفلسطينية بوجود المقاومة.. من يوافق على بيع فلسطين يرتضي أن يباع وطنه. العار لهم.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة