قصيدتان للشاعر محسن عبد المعطي عبد ربه

الشعر …..
شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه- مصر ….
وَجْهُكَ يَا وَطَنِي
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
يَا سُخْرِيَةَ الزَّمَنِ = فِي أَيَّامِ الْمِحَنِ
بِسَذَاجَةِ أَحْلَامِي = فِي الْغُرْبَةِ وَالشَّجَنِ
وَحَقِيقَةِ أَوْهَامِي = وَالشِّحَّةِ فِي الْمُؤَنِ
يَا لَجَمِيلِ تُرَابٍ = مِنْ وَجْهِكَ يَا وَطَنِي
أَسْلَمْتُكَ لِعَدُوٍّ = مِنْ يَافَا وَلِعَدَنِ
يَمْكُرُ فِي سِحْنَتِنَا = وَيُدَرْدِشُ فِي الْيَمَنِ
فِي الْجُولَانِ أَسِيرٌ =يَصْرُخُ كَالْمُرْتَهَنِ
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
[email protected]
—————————
وَتَحْلُمُ فِي حِضْنِ قَلْبِي
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أُرِيدُ امْتِحَانَ صَدَى الذَّاكِرَةْ = وَأُدْرِكُ مِنْ فَمِهَا الْآخِرَةْ
فَذَاكِرَتِي تَرْتَمِي فِي خَيَالِي = وَتَغْفُو عَلَى ذِكْرِهَا الْقَاهِرَةْ
وَتَحْلُمُ فِي حِضْنِ قَلْبِي بِحَقْلٍ = مِنَ الطِّيبِ فِي الْوَرْدَةِ النَّاضِرَةْ
وَيَحْرُسُنَا الْقَمَرُ الْأَلْمَعِيَّ = بِلَحْنِ الْمُرَنِّمَةِ الْعَابِرَةْ
وَسَيْفٌ صَقِيلٌ مِنَ الذِّكْرَيَاتِ = وَآلِيَّةٌ فَخْمَةٌ عَابِرَةْ
تُدَنْدِنُ شِعْراً جَمِيلَ الْمُحَيَّا = مَلَاكٌ فَسُبْحَانَ مَنْ آزَرَهْ
أَذَاكِرَتِي مَا أَلَذَّ نَدَاكِ !!! = مِنَ الشَّهْدِ قَافِيَةً نَادِرَةْ
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة