المطران عطا الله حنا : ” نرفض مؤتمر البحرين المشبوه فقضية الشعب الفلسطيني هي ليست قضية رواتب وطعام وشراب فحسب بل هي قضية شعب يعشق الحرية “

فلسطين ….
القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم لدى استقباله وفدا برلمانيا بريطانيا بأننا نوجه تحيتنا وشكرنا ووفاءنا لكافة اصدقاء شعبنا في سائر ارجاء العالم مؤكدين لكم ومن هذا المكان المقدس بأن كافة المؤامرات التي تحاك في البيت الابيض بهدف تصفية قضيتنا الفلسطينية العادلة انما ستبوء بالفشل الذريع .
ليس من صلاحيات القابع في البيت الابيض ومرتزقته وعملائه ان يقرروا مصير الشعب الفلسطيني ولا توجد هنالك قوة في هذا العالم قادرة على تصفية وجودنا وانهاء حقوقنا .
الفلسطينيون موجودون سواء اعترف بنا ترامب او لم يعترف وحقوقنا الوطنية ثابتة غير قابلة للمقايضة والفلسطينيون يرفضون معادلة المال مقابل التنازل عن الثوابت الوطنية .
ان مؤتمر البحرين المزمع عقده بعد ايام انما هي مسرحية محكوم عليها بالفشل لان صاحب القضية لن يكون حاضرا ولن يكون ممثلا فيها ، والفلسطينيون لم يخولوا احدا لكي يتحدث باسمهم .
ان قضية الشعب الفلسطيني لا يمكن اختزالها فقط بتحسين الاوضاع المعيشية والمالية وان كنا لا نقلل من اهمية هذا ولكن مطالب الشعب الفلسطيني هي اولا حل القضية الفلسطينية حلا جذريا ينهي الاحتلال ويزيل كافة المظالم التي تعرض لها شعبنا لكي ينعم هذا الشعب بالحرية والعودة واستعادة الحقوق السليبة .
ان مؤتمر البحرين هو مؤتمر ملغوم ومشبوه يندرج في اطار المؤامرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية ، ونتمنى من اصدقاءنا في سائر ارجاء العالم بأن يدركوا بأن قضية الشعب الفلسطيني هي ليست قضية رواتب وطعام وشراب فحسب بل هي قضية حق وعدالة وهي قضية شعب تعرض لظلم تاريخي ويجب ان يزول هذا الظلم التاريخي .
لا يحق لاي جهة في هذا العالم ان تشطب وجود فلسطين من على الخارطة ففلسطين موجودة وستبقى شاء من شاء وابى من ابى .
وكان سيادته قد استقبل هذا الوفد اليوم في كنيسة القيامة في القدس القديمة .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة