مساعدات لإسرائيل لإخماد الحرائق.. من مصر والسلطة الفلسطينية أيضًا – موقع عرب 48

فلسطين ….
موقع عرب 48 ….
أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أرسل، مروحيتي إطفاء للمساعدة في إخماد موجة الحرائق المندلعة منذ الأمس في مختلف أنحاء البلاد، بفعل درجات الحرارة شديدة الارتفاع.
كما أكد نتنياهو، في تصريحات صدرت عنه من غرفة قيادة عمليات الإطفاء والإنفاق، التي أقيمت في أحراش تل حديد، بالقرب من مدينة اللد، أن السلطة الوطنية الفلسطينية أرسلت سيارتي إطفاء للمساعدة في إخماد الحرائق.
وتأتي تصريحات نتنياهو على النقيض من إعلان الناطق الإعلامي لسلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية، الذي نفى بالأمس، تلقي الحكومة الإسرائيلية مساعدة مصرية وفلسطينية.
وقال نتنياهو “توجهنا إلى العديد من الجهات. نحن نقدر كل المساعدات التي تلقيناها”، وأضاف “أود أن أشكر صديقي (عبد الفتاح) السيسي، الرئيس المصري، الذي أرسل مروحيتي إطفاء، تلقينا مساعدات من جهات أخرى، وتوجهت أطراف عدة لتقديم المساعدة، من ضمنهم السلطة الفلسطينية التي أرسلت سيارتي إطفاء”.
وشارك نتنياهو برفقة وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، في جلسة تشاورية للاطلاع على آخر مستجدات محاولات السيطرة على الحرائق، وتم إطلاع الاثنين على الاستعدادات لمواجهة الحرائق التي قد تتجدد خلال الساعات القادمة، من مفوض طواقم مكافحة الحرائق والإنقاذ.
ونجحت طواقم الإطفاء، مؤقتًا، في السيطرة على عشرات الحرائق التي اندلعت، الخميس، في البلاد، بفعل الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة، وأدت إلى احتراق عشرات المنازل وإخلاء المئات مع اقتراب النيران منها.
ووصلت كذلك، اليوم طواقم إطفاء ميدانية من قبرص للمساعدة في إخماد الحرائق، فيما أكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها مروحيات إطفاء من لليونان وقبرص وكرواتيا وإيطاليا، من المتوقع أن تصل اليوم، الجمعة، للمساعدة.
وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وجّه وزارتي الخارجية والأمن الداخلي إلى طلب مساعدة دولية لإطفاء الحرائق.
واضطرت سلطة الإطفاء الإسرائيلية، الخميس، إلى إعلان حالة الطوارئ مع اندلاع عشرات الحرائق، أبرزها حريق في غابة “بن شيمن”، شرق مدينة اللد، بسبب موجة حر شديدة من المتوقع أن تصل إلى ذروتها، الجمعة.
وأدت الحرائق المشتعلة إلى إحراق عشرات المنازل في مستوطنة “مافو موديعين”، حيت أتت النيران بدرجات متفاوتة الشدة، على غالبية المنازل (40 من بين 50 منزلا)، كما احترقت منازل في كيبوتس “هرئيل”، إضافة إلى مستوطنة “كفار دانييل”، وقرية جمزو الفلسطينية، التي هجر أهلها عام 1948.
واحترق 40 بالمئة من غابة “بن شيمن”، شرق مدينة اللد، وتم إغلاق شارعين في المنطقة ذاتها، كما أعلمن الشرطة الإسرائيلية عن توقف حركة المرور في شارع 443 و444 بالإضافة إلى المخرج الذي يصل شارع رقم (1) بـ”بن شيمن”.
ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، عن المتحدث باسم سلطة الإطفاء، أنه تم تمديد حالة الطوارئ والتعبئة العامة التي استدعي خلالها جميع رجال الإطفاء حيث تم قطع إجازاتهم. كما ذكرت الصحيفة، أن حركة القطارات في إسرائيل تعرضت لتشويشات شديدة بسبب هذه الحرائق.
وفي ظل الحرائق التي اندلعت في المناطق الحرشية قرب المستوطنات الإسرائيلية في قطاع غزة، بدأ إردان، جوقة التحريض مبكرًا على الفلسطينيين، حيث قال إن الحرائق في الجنوب قد يكون سببها البالونات الحارقة، التي يطلقها المتظاهرون الفلسطينية من قطاع غزة، خاصة أن هذه المنطقة سبق وأن شهدت حرائق بسبب هذا البالونات.
وفي بلدة سلوان، بالقدس المحتلة، تم إخلاء بعض المنازل بعد اندلاع حريق في المنطقة. وأظهر قياس لدرجات الحرارة في بعض المناطق القريبة من البحر الميت، وصولها إلى 48 درجة، فيما تجاوز معدل درجات الحرارة بشكل عام 40 درجة.
في ظل التوقعات بأن تصل موجة الحر أوجها، اليوم الجمعة، فإن الشرطة الإسرائيلية وطواقم الإطفاء تستعد لاحتمالات تجدد اشتعال الحرائق اليوم.
وبحسب طواقم الإطفاء، فمن المتوقع أن تكون درجات الحرارة، اليوم، مرتفعة، والرياح شرقية، بينما تكون نسبة الرطوبة منخفضة، الأمر الذي يشكل عوامل مساعدة على اندلاع الحرائق وانتشارها.
وبحسب هيئة البث الإسرائيلية، فإن درجة الحرارة في وادي عربة وصلت، يوم أمس، إلى 50 درجة مئوية، بينما وصلت في سهل بيسان إلى 48 درجة مئوية، وفي منطقة البحر الميت إلى 47 درجة مئوية.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة