الجبل – شعر – ابراهيم أمين مؤمن

الشعر …..
شعر : ابراهيم مؤمن – مصر …
سرتُ  عَضَّا  أناملى بالظلام _________مِن ْ عذابٍ  يضَجَّ  بين  العظامِ
أكظم الآه فى الحشا بارتعاش _________أُسرع الزحف نحو رأس العظامِ
أُسرع الحبو زاحفاً بجراحى _________رافع  العين   ناظراً   فى الظلامِ
فانجلى لى صخرًا يناجى السماء _______جبل   صلب راسخاً    فى الغمامِ
فارتمتْ أحشائى تضم حشاه _________إحتضنا    والأَدْمُعٌ     فى القتامِ
كُسر القيد والبكا كالعباب __________وعلا الرأس عن أُنوف الرغامِ
واخترقت اعماقه كى اقص _________ما مضى من هم وما فى اعتصامِ

***
وارتوى حجره على عبراتى __________وأنا أروى ضيعتى وابتسامى
أندب الحب الضائع المتصابى __________وعدواً يرمى لظى بالسهامِ
وحياة   تعضنى  فى  فؤادى ___________والعماليق من طغاة ضخامِ
وفراشى  نار   زفيره   يعلو ___________وأنا أصطلى ضحىً وظلامِ
وفراشى   شهيقه   زمهرير___________وأنا فى قَرَّ ضحى وظلامِ
وأيادٍ    تشدنى     لجباب  ___________وأخاديد فى لهيب الغرامِ

                                  ***
أيها  المخلوق  المسخر غثنى _______   من صريف الدهر المُذل مقامى
يا كهوفاً أضحتْ طلولاً وذكرى__________أنزلينِى فإن دمعى كلامى
يا بيوت النحل المطن طنيناً __________ إشفنى بالشهد المصفى سقامى
واسقنى من هاماتك العاليات__________ اللواتى كادت تُرى بالغمامِ
ومن الخيل الصافنات امتطينى__________فرساً يجرى فى شعابك عامِ
فى الغرابيب السود والجدد البي_________ض كنوزاً تروى فقير الأنامِ
لأرى فيك من ثراك الثُريا____________والغنى بعد كل فقر الأنامِ
يؤخذ الكنز من ثراك شعابا___________يتبارى فيها جميع الكرامِ
ثبت القلب أن يميد بجسمى __________ يا رواسىً للأرض من اصطلامى
أيها الجد من قديم تشيب____________ سائرًا  عبر  كل  قرن  وعامِ
أيها الآياب المسبح حمدًا ____________خاشعًا صادعًا لوحى السلامِ
إصطفاك الله الملبى نبيه____________ فتجلى فاندك رأس السنامِ
فاهدنى إيماناً وصبراً وذكراً ___________كى يزول الرجس الأليم الضرامِ
***
فبكى    صارخاً    يخن  خنينًا_________ يضرب الأرض غائظًا من حياتى
وسمعت الصخيخ صوت الضلوع________مادت الأرض من صدى الضرباتِ
ثم كفّ الأنين بعد اكتفاء ____________كفكف الدمع واقفًا فى ثباتِ
واستقرت أرض المعاد تضام __________وتحلى صبراً على النكباتِ
قال ؛ يا ابن النبى آدم اصبر___________فى الرزايا والضيق والشهواتِ
وسينهار كل ظلم وجور ____________ويطل الفجر المنادى الشفاةِ
قلتُ لا أقوى فالفؤاد ذبيح____________وفراشى لظى وأهلى طغاةِ
قال فاتخذ كهفاً لك الان وارقدْ__________وانتظر يومك الذى فى الرفاتِ
فأنا صابر على كهف عاتٍ___________كيف أُقصيك من كهوفى الهُداتِ
وقفْ اليوم زاهداً فى الحياة___________وتجهز لمن أراد المواتِ
فالحياة الفناء وإنى كثيباً ____________ومهيلاً بالبوق والنفخاتِ

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة