فِي الصُّورَةِ وَالْأَدبِ الرَّاقِي – شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه

الشعر
شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه – مصر
مهداة إلي الشاعرة الفلسطينية  الدكتورة فاطمة محمود أبو واصَل  اغبارية
أَنْتِ مِثَالُ الْأَدبِ الرَّاقِي = والْحِسِّ الْعَالِي الخَفَّاقِ
أَحْبَبْتُكِ فِي اللَّهِ مِثَالاً = لِلْوَعْيِ وَحُسْنِ الْأَخْلَاقِ
رَبَّيْتِ بِنَاتاً وَشَبَاباً = يَحْصُدْنَ جَمَالَ الْإِغْدَاقِ
مِنْهُنَّ مُهَنْدِسَةٌ جُبِلَتْ = لِلْفَنِّ بِهَنْدَسَةِ طِبَاقِ
وَطَبِيبَةُ أَمْرَاضٍ دَأَبَتْ = تَفْتِكُ بِالْقَلْبِ الْمِقْلَاقِ
نَحْتَرِمُكِ فِي ظِلِّ خَلَاقٍ = لِلْإِسْلَامِ بِغَيْرِ نِفَاقِ
فِي الصُّورَةِ تَظْهَرُ قُدْوَتُنَا = فَاطِمَةُ بِأَحْلَى إِشْرَاقِ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم
[email protected]

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة