بمناسبة اصدار مجموعة (بنات الغيم) الشعرية، لزميلي الشاعر سيد حسن الشريفي. شعر : محمد الشويكي

الشعر ….
بقلم : محمد الشويكي .. الاهواز …
ألقيتُ حبل مودتي
وهجوتُ ثالوثَ الفتن
وقتلتُ ما في داخلي…
إلّا المدادَ..وصوت شعري والوطن .
سيد حسن..
إني زهدتُ بحاضري..
وبناظري، وبطالعي
فالموتُ اشهى من حياةِ مذلةٍ.
جفّ الخِضَمُّ
وحال ما بين الغيوم وصهوتي
صوتُ الوهن .
يا طالع الفجر المضئ لموطني
أين الظهور…
ورأينا حقٌ لمن.؟
فحياتنا حق لنا
والموتُ يحيي تارةً عُمُرَ البشر
وبناتُ غيمك، حين تصدر شهقةً
لله يحكيها المطر
والمارقون سَيُحرقون..
وفي سقر..!
إن نحن هنّا.. ظنهم…
تُبقيهمُ هِيْ أو تَذَر… ؟
الصبح لا يَخفي ظُلامةَ مارقٍ
لا شكّ يفضح كل افاكٍ أشر
والنخل يهتف يالثاراتي علن..!
أهوى الشموخَ وكلنا يهوى الوطن
سيد حسن..
لله دَرّك من خليلٍ مُؤتمن.

محمد الشويكي

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة