بحور شعر التفعيلة، وما يكتبون!!! بقلم : كريم مرزة الاسدي (1)

فن وثقافة ….
كريم مرزة الأسدي – العراق ….
حفّزنّي حافزٌ أن أطرق هذا الموضوع، ولله في خلقه شؤون!
لا يتخيل القارئ الكريم أن شعر التفعيلة سهل المراس، ينظم فيه من يشاء كما يشاء!! دون ضوابط، ولا هم يحزنون، مجرد تسطير كلام، أو تفعيلات عشوائية مرتبة ، ومشّي الحال …!!
كلّا – يا حبيبي!!- ما هكذا تورد يا سعد الأبل !!
ربّما ضوابط شعر التفعيلة – وأنا أتكلم عن أوزانه- أصعب من الشعر العمودي؛ وإن أتعب الشعر العمودي العربي القدماء والمحدثين والمعاصرين.
شعر التفعيلة يأتي على ثمانية بحور على العموم ، وهي:
أ – البحور الصافية، وعددها ستة:
وهي البحور التي لها تفعيلة واحدة متكررة – :
1- البحر الكامل : متفاعلن / متفاعلن / متفاعلن
2 – البحر المتقارب : فعولن / فعولن / فعولن / فعولن
3 – البحر الهزج : مفاعيلن / مفاعيلن / مفاعيلن
4 – البحر الرمل : فاعلاتن / فاعلاتن / فاعلاتن
5 – البحر الرجز: مستفعلن / مستفعلن / مستفعلن
6 – البحر المتدارك : فاعلن / فاعلن / فاعلن /فاعلن
من حق شاعر التفعيلة أن يختار قصيدته من تفعيلة لأحد هذه البحور، ( أو إحدى جوازاتها ، كما أقرّها علماء العروض)، ويستعملها مرّة واحدة في الشطر، أو يكررها في الشطر الواحد حتى اثنتي عشر تفعيلة، ومن حقّه أن يدوّرها؛ أي يجعل جزءًا من التفعيلة في  شطر، ويكمل بقيتها في الشطر التالي.
وأحيانًا ينتقل الشاعر من تفعيلة بحرٍ إلى تفعيلة بحر آخر قريب له في النغم. كتفعيلتي المتدارك ( فاعلن)، والمتقارب (فعولن)، وهما من  الدائرة الخامسة (دائرة المُتَّفِق).
ب – البحران : السريع والوافر:
وهما من البحور المركبة -أي تلك البحور التي تتركب من تفعيلتين مختلفتين
7 – البحر الوافر : مفاعلتن / مفاعلتن / فعولن
من حق شاعر التفعيلة أن يكرر ( مفاعلتن)، أو إحدى جوازاتها، وينهي الشطر بـ ( فعولن).
مفاعلتن مفاعلتن فعولن
مفاعلتن فعولن
مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن فعولن
مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن فعولن
مفاعلتن فعولن
8 – البحر السريع : مستفعلن / مستفعلن / فاعلن
ومن حق الشاعر هنا أن يكرر (مستفعلن) ، وينهي الشطر بـ (  فاعلن)
مستفعلن مستفعلن مستفعلن فاعلن
مستفعلن فاعلن
مستفعلن فاعلن
مستفعلن مستفعلن فاعلن
ج – استخدم الشاعر الخالد السياب- وغيره- بحور الطويل والبسيط والخفيف، وحتى المديد يصلح،  في شعر التفعيلة؛ ولكن لا يجوز في هذه البحور الأربعة  تكرار تفعيلة واحدة منفردة مباشرة؛ وإلا سيخرج الشاعر من بحرٍ إلى آخر؛ فتسقط القصيدة في المحرمات:
– البحر الطويل : فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن فعولن / مفاعيلن فعولن / مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن فعولن / مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن
لا يجوز تكرارفعولن أو مفاعيلن؛ وإلا سيخرج الشاعر إلى بحر آخر، فيسقط الشعر، وكذلك في البحور الآتية، يستطيع شاعر التفعيلة  أن يستخدم التفعيلتين الأوليتين، أو يكررهما عدّة مرات في الشطر الواحد، أو إحدى جوازاتهما:
– البحر المديد : فاعلاتن / فاعلن / فاعلاتن / فاعلن
– البحر البسيط : مستفعلن / فاعلن / مستفعلن / فاعلن
– البحر الخفيف : فاعلاتن / متفعلن / فاعلاتن
نكرر قولنا في هذه البحور للفقرة (ج)، لا يجوز تكرار تفعيلة واحدة مباشرة، أي لا يجوز في  استعمال البحر الطويل أنْ ننظم هكذا :
فعولن فعولن  / مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن مفاعيلن
فعولن / مفاعيلن / فعولن  فعولن / مفاعيلن
نكرر هذا لا يجوز؛  لأن الشاعر ينتقل من بحر إلى آخر، فمثلًا: فعولن فعولن تخرجنا من البحر الطويل إلى البحر المتقارب؛ وإذا  تكررت : مفاعيلن مفاعيلن، نخرج من البحر الطويل إلى البحر الهزج!!
مجرد خاطرة  سريعة وردت على ذهني، والله الموفق لكل خير.
ترقبوا الحلقة الثانية بعد أشبوع: ( أمثلة لتقطيع شعر تفعيلة من كل تفعيلات الشعر العربيالمستعملة).
كريم مرزة الأسدي

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة