المطران عطا الله حنا : ” الرد على ما يسمى بصفقة القرن يكون من خلال انهاء الانقسامات الفلسطينية

آراء حرة …..
القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن ردنا على ما يسمى بصفقة القرن يجب ان يكون من خلال تكثيف المبادرات الهادفة الى انهاء حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي .
ان الانقسام الفلسطيني الداخلي ليس قدرا مفروضا علينا بل هي حالة غير طبيعية وغير مبررة وغير مقبولة ويجب العمل على انهائها ومعالجتها بأسرع طريقة ممكنة لان الذي يستثمر هذا الانقسام الفلسطيني الداخلي انما هو الاحتلال الذي يستهدف مدينة القدس ومقدساتها واوقافها وشعبها كما انه يستهدف اهلنا في قطاع غزة وكافة ابناء شعبنا الفلسطيني ونعتقد بأنه من المحظور التعاطي مع هذه الصفقة وليس فقط قبولها او رفضها فقط ، فيجب على الفلسطينيين الا يتعاطوا مع هذه الصفقة وان يتجاهلوها وكأنها ليست موجودة .
ان ما يسمى بصفقة القرن انما هي اخطر مؤامرة تتعرض لها القضية الفلسطينية بهدف تصفيتها وانهائها وهذه الصفقة انما هي في الواقع ليست موجودة الا في عقول من يخططون لها اما على الارض فلا مكان لهذه الصفقة بل هنالك شعب ابي موحد قابع في ظل الاحتلال وهذا الشعب يحق له ان يعيش بحرية في وطنه مثل باقي شعوب العالم .
لن يستسلم الفلسطينيون لاي صفقات او اجندات مشبوهة ولكي نكون اقوياء في افشالنا للمخططات المعادية يجب ان نكون موحدين لان وحدتنا هي قوة لنا في دفاعنا عن حقوقنا وثوابتنا الوطنية .
ندعو كافة الفصائل وكافة الشخصيات الوطنية الفلسطينية الى العمل من اجل انهاء الانقسامات ووقف التحريض والتخوين المتبادل لان فلسطين هي لكل ابناءها ولا يستثنى احد من ذلك على الاطلاق ومن واجبنا جميعا ان نوحد صفوفنا لكي ندافع عن القدس ولكي ندافع عن قضيتنا الوطنية الفلسطينية والتي تعتبر اعدل وانبل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة