محاضرتان للدكتور بكر خازر المجالي والباحث بكر السباتين في دارة أبو بكر بعمان …

فن وثقافة ….
أقامت دارة آل أبو بكر للثقافة والعلوم والفنون مساء يوم أمس السبت الموافق 13 أبريل 2019 مهرجانها الثقافي الثاني والعشرون بمناسبة مرور ذكرى معركة الكرامة ويوم الأرض بإدارة الأستاذ إبراهيم أبو بكر والذي تضمن محاضرتين تفاعليتين شارك فيهما كل من:
الدكتور بكر خازر المجالي الذي تناول في حديثه محور معركة الكرام حيث أفاض في تفاصيل المعركة منوهاً إلى ذلك التلاحم الذي تشارك فيه الفدائيون مع الجيش العربي الأردني في التصدي للعدوان الإسرائيلي الغاشم في 21 أبريل 1968، موضحاً كيف أن الدور المركزي في المعركة أنيط بالجيش الأردني النظامي الذي اعتمد قبل كل شيء على جهازه الاستخباراتي في إعداد خطط التصدي للهجوم المباغت من محاور قريبة من بلدة الكرامة التي كان يتمركز فيها الفدائيون حيث تصدوا بدورهم للهجوم الإسرائيلي في وادي قريب من البلدة في إطار مساندتهم للجيش الأردني وقد قلبا بذلك الموازين في المنطقة وكسروا حاجز الخوف.
ثم أعقب ذلك محاضرة ألقاها الباحث بكر السباتين حول محور يوم الأرض بعنوان ” يوم الأرض وإيقاظ العقل العربي من خلال البرمجة العصبية” نوه في بدايتها إلى أهمية تحويل تاريخ انتصاراتنا إلى وسائل يكون من شأنها إيقاظ العقل العربي، وقد بنى رؤيته على حقيقة أن معركة الكرامة كسرت مقولة أن الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر في وقت مبكر، وقد عززت من معنويات قادة حرب أكتوبر المجيدة، وربما كانت القنديل الذي اضاء الطريق أمام فلسطينيي الداخل للتمرد على المحتل..  موضحاً كيف أن الأسرة الفلسطينية في ظل الاحتلال تمكنت من برمجة عقول أبنائها برمجة لغوية عصبية من خلال دفعهم إلى التعلم من خلال التفاعل مع تفاصيل الهم الفلسطيني دون تلقين وبالتالي قيامهم برفض الظلم من خلال تنفيذ أول احتجاج فلسطيني وإضراب عم جميع مدن فلسطين الداخل ضد الاحتلال الإسرائيلي.. فيما بات يعرف بيوم الأرض الذي تصادف في الحادي والثلاثين من عام1976.. ثم عرفنا سباتين بأهمية علم البرمجة اللغوية والعصبية كسلاح قوي في ظل الحرب الإعلامية التي تبث الطاقة السلبية في العقل العربي من خلال مبدأ التكرار.. ونوه سباتين إلى خطورة هذا العلم الذي تحول في جانب منه إلى تقنيات وبرامج مثل جهاز الهلوغرام الذي يصنع الوهم من خلال الصور ثلاثية الأبعاد وجهاز النيرو فون المساند له حيث تخترق أمواجه الصوتية دماغ الإنسان وتبرمجه وفق رؤية الموجه سلبية كانت أو إيجابية..
وأعقب المحاضرتين أمسية شعرية شارك فيها نخبة من الشعراء تحدثوا من خلال قصائدهم عن القضية الفلسطينية وتمحورت حول معركة الكرامة الخالدة، وهم: الشاعرة النبطية سمية الحمايدة، والشاعرة نبيلة الحمد، ثم الشاعر عدنان السعودي.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة