جميلة بوحيرد … نجمة الجزائر الحمراء .. صامدة وحرة – بقلم : ايفان علي عثمان

آراء حرة ….
بقلم : ايفان علي عثمان – كردستان العراق …
1
عرفتها حين كنت تلميذا في مدرسة اليسار أقرأ تاريخ الثورات والثوار لم تنتم للجيل الأحمر لكنها سارت على دربهم دافعت عن القضية عن الإنسان فهو الوحيد الذي بقي صامدا حرا على نص النضال لم يختلف المدافعون عن الإنسانية على طاولة الكفاح فلقد أجتمعت كل المبادىء والقيم عند وريد الخبز وشريان الحرية …
2
جموع حجبت ظلال القهر أنطلقت الى الشوارع والميادين رفعت شعارات مناهضة للعبودية حملوا رايات النجمة الحمراء وزحفوا في كل الاتجاهات الصور تنقل صخب الاحرار طلائع الجزائر الحرة تكسر القضبان تفسح الطريق للثورة دقت طبول الكرامة تناثرت الورود في السماء حين خرجت الجميلة من البعد الثوري فشعب الجزائر تقدمي وطليعي يغرد في سرب الحرية بعيدا عن عالم الامبريالية الوحشي فهو امتداد لثورة التحرير التي اندلعت شرارتها في 1954 …
3
شاركت في التظاهرات فثارت الجزائر التحمت بالجماهير وقفت معهم ساندت الحروف والبيارق انها قطعة ثورية فاخرة وصاحبة مقام رفيع يتخطى حدود السلطة تجلياتها تعبر خيوط القصيدة لها حصة وبصمة وفصل في قاموس التضحية والفداء مكافحة من الطراز الجيفاري قاومت بقبضة الإرادة والتحدي دولة برجالها برصاصها بقوانينها المنافية لتقاليد الحرية من يقرأ عنها من يتعمق في جراحها ويغوص في أعماق ذاكرة بلد المليون ونصف شهيد سيعرف أنها مقاومة استثنائية خاضت أعتى المعارك مع فوضى الأستعمار

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة