الخط العربي…. فن وابداع جميل – بقلم : محمد صالح الجبوري

فن وثقافة ….
بقلم : محمد صالح الجبوري – العراق …
اللوحات الجميلة المكتوبة بأنواع الخط العربي الجميل بأنواعه المعروفة،يعجبني ويثير اهتمامي،وخاصة تلك اللوحات التي تمثل الابداع والجمال العربي ومهارة الخطاطين الذي اشتهروا بهذا الفو الجميل الراقي، وقد ذكرالبلاذري في فتوح البلدان، ان من بين عرب الجاهلية من يعرفون الخط العربي هم (17) رجلا، من قريش وبضع نساء، ولما جاء الاسلام أخذ يعرف بالخط الاسلامي، وانتشر في الجزيرة العربية، وحرص الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على تعليم الخط العربي والقراءة والكتابة، وكان يختار أجود الخطاطين، عندما يبعث رسائل إلى الملوك يدعوهم الى الاسلام،  فالخط المدني ينسب الى المدينة،والمكي إلى مكة، والكوفي والبصري والاصفهاني والفارسي،وفي العهد الأموي ابدع قطبة بن المحور كاتب المصاحف، ومن الخطاطين خالدبن ابي هياج، ومالك بن دينار،الزاهد المعروف،والضحاك بن عجلان،واسحاق بن حماد وتلميذه إبراهيم، ثم ابن هلال المشهور(بالبواب)، والشيخة شهدت، وياقوت الحموي صاحب معجم البلدان وقال الشاعر :-
فصاحةحسان وخط ابن مقلة
وحكمة داود وزهد ابن أدهم
الخط العربي له مكانة متميزة عنداصحاب الذوق والفن الرفيع، وهناك أنواع من الخط العربي الثلث، النسخ، الرقعة  الديواني، الفارسي، الكوفي، وغيرها، وتبقى لوحات الخط العربي بجماليتها، وسحرها تسر الناظرين وتؤسر القلوب.نعتر بالخط العربي لأنه من تراثنا ومن حضارتنا، ويمثل الاصالة والابداع.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة