سيادة المطران عطا الله حنا : ” لا يجوز الصمت

فلسطين ….
لا يجوز الصمت امام ما يحدث في مدينتنا المقدسة من استهداف للحجر والبشر ولتاريخ وتراث وهوية مدينتنا ”
القدس – وصل الى المدينة المقدسة صباح هذا اليوم وفد برلماني قبرصي والذين ابتدأوا زيارة تضامنية للاراضي الفلسطينية حيث سيتجولون في عدد من المدن والمحافظات والبلدات الفلسطينية بهدف الاعراب عن تضامنهم مع شعبنا وقد استهل الوفد زيارته لفلسطين بجولة في البلدة القديمة من القدس حيث رافقهم سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس والذي استقبلهم بعدئذ في كنيسة القيامة في القدس القديمة مرحبا بزيارتهم ومؤكدا على اهمية مثل هذه الزيارات التي تأتي في سياق التضامن مع شعبنا والتعرف على ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من مظالم وانتهاكات لحقوق الانسان .
وضع سيادته الوفد في صورة ما يحدث في مدينة القدس مؤكدا بأن المدينة المقدسة تتعرض لحملة احتلالية غير مسبوقة هادفة الى تغيير ملامحها والنيل من مقدساتها واوقافها وتهميش واضعاف الحضور الفلسطيني الاصيل فيها .
القدس تتعرض لجريمة نكراء والعالم يتفرج علينا ولا يحرك ساكنا فكما تستهدف المقدسات والاوقاف الاسلامية هكذا تستهدف ايضا اوقافنا ومقدساتنا المسيحية وبطرق ملتوية غير قانونية وغير شرعية .
لا يجوز الصمت امام ما يحدث في مدينة القدس من استهداف للحجر والبشر والمقدسات والاوقاف ومن تطاول على هوية وتاريخ مدينتنا كما لا يجوز الصمت امام ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان حيث يعامل الفلسطينيون بعنصرية ويستهدفون في ارزاقهم وفي لقمة عيشهم وفي حرية تنقلهم من مكان الى مكان .
انظروا الى الاسوار العنصرية التي تحيط بنا والى الحواجز العسكرية التي تقف لنا بالمرصاد عندما ننتقل من مدينة الى مدينة ومن محافظة الى محافظة فلا يمكن لهذا الوضع ان يستمر ولا يجوز ان تتواصل هذه المعاناة التي جعلت الفلسطينيين يشعرون وكأنهم يعيشون في سجن كبير .
اين هو العالم المتحضر مما يحدث في مدينة القدس ؟ اين هو العالم المسيحي مما يحدث بحق اوقافنا وحضورنا المسيحي العريق في هذه الارض المقدسة ؟ اين هم دعاة حقوق الانسان من هذه الانتهاكات الخطيرة التي ترتكب بحق انساننا الفلسطيني الذي ذنبه الوحيد انه فلسطيني يحب وطنه ويدافع عن قدسه ومقدساته .
قدم سيادته للوفد وثيقة الكايروس الفلسطينية كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات موجها التحية لشعب جزيرة قبرص وللكنيسة القبرصية ومتمنيا بأن يصل صوت فلسطين الى سائر ارجاء العالم لكي يدرك العالم بأسره جسامة الظلم الواقع علينا وعلى شعبنا .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة