مشهد رأسي فی حلبة صراع الشرق الاوسط ؟ بقلم : محمد سعد عبد اللطيف

آراء حرة ….
بقلم : محمد سعد عبد اللطيف – الولايات المتحدة الامريكية ….
منظر من بعید یبدو معرکة کونیة مصغرة تشارك فیها کل القوي الاقلیمیة والدولیة مجموعة من الناس لا تعرف من معك ومن ضدك من یحارب من الملعب کبیر واللا عبیین  من کل الاطیاف وخلف الستار تقف وتختبٸ إسراٸیل ویقف  ممالیك العرب  بین العدو العاقل امریکا والصدیق الحمیم روسیا  ولکن أیهما أکثر ضررا علی العرب .. امریکا دمرت العراق وروسیا دمرت سوریا ومدن تاریخیة منذ بزوغ شمس التاریخ؟
وأمریکا دمرت الاعتماد عای النفس فی دول الخلیج وصنعت فزاعه إیران    وعداوه روسیا لبعض  دول العرب   هی التي  اقتضت  وجود ا لایران فی سوریا حتی یظل العرب لدیهم فزاعه تستخدمها امریکا ضد العرب وهی ایران؟
اولاد العرب المنتمین إلی العرق والثقافه واللغه والدین والتاریخ والجغرافیا لا تعرف من معك ومن ضدك وتتغیر المواقف بتغییر الضربات التی تضرب أی أنسان یقف فی وجهك وتتعرض لصدمات لا تعرف من این أتتك ویتعقد المشهد السیاسي ویتعدد  اللاعبین علی المسرح العربی فی حلبة الصراع  الکل یدعي أنة علی حق الکل یتغطي بعباءه الاسلام او العروبه او الوطنیه او مکافحة التطرف والارهاب  والعرب حاٸرون یتهامسون ویتناحرون بین العدو العاقل امریکا والصدیق الحمیم الروسي ولکن العرب   لسوء حظهم لم یکونوا اصدقاء حمیمین  ولا أعداء عاقلین والاسباب کثیره الخلافات العربیه ۔العربیه وأختلال العلاقة بین الحاکم والمحکوم ۔    ۔کما قال دیان بعد نکسه1967م العرب لاتقرأ التاریخ  ؟
خلاصه الکلام نحن شعوب لا تستحي  بین عدو عاقل  وصدیق حمیم ومعرکه إدلب سوف تکشف الصراع شبه کونی بین القوي العظمي والاقلیمیه  والفصاٸل الجهادیه ؟ محمد سعد ، قومي عربي ،

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة