السيناريوهات المحتملة في اخفاء جمال خاشقجي – بقلم : رئيس التحرير

كلمة رئيس التحرير ….
بقلم : وليد رباح – نيوجرسي ….
لست ممن يؤمنون بالغيب .. ولكني اؤمن بالقدر خيره وشره .. واستتباعا .. فاني انظر الى تاريخ وحاضر الشخص فارى قدره امامي .. خاصة ان كان عكس ما يريده او يعتقده الخصم ..
ففي اليوم الذي تم فيه اخفاء  وليس اختفاء الصحافي المعارض للسعودية جمال خاشقجي .. كان القدر يحكي قصة دولة  تعرف عن دينها وحقوق انسانها مثلما يعرف الكثير منا اسرار صناعة الصواريخ العابرة .. ومع هذا .. فان كل من يعرفها من الدول الكبرى والصغرى يقبل اقدامها لانها تمتلك الثروة البترولية ..  ولا يهمها في ذلك حقوق الانسان الذي يموت قهرا ..لذا فان الكثير من الدول الفقيرة سوف تصمت على جريمة اخفاء الخاشوقجي  ولا تنبس ببنت شفة وتقبل احذية السعودية دون بهرجة .. اما الدول الغنية .. فانها سوف تقدم شيئا مختلفا بان تقول ولا تفعل .. مثلما هي امريكا .. فهذه الدولة الاولى في عالمنا الرهيب .. ان صرحت وان لم تصرح .. فانها تلوم لوما خفيفا هينا لينا .. ربما في تغريدة على تويتر .. او على الفيس بوك .. ومن ثم تطوي سيرة قصة الصحافي الذي دفع ثمن قلمه دما ..اما ان ارتكبت اسرائيل مثلا مذابح جملة وتفصيلا .ضد الفلسطينيين العزل .. فانها او اعلامها لا يتذكر ذلك ويدعي انه مصاب بالصمم .. وانه يعالج ذلك الصمم عند طبيب الاذن والانف والحنجرة , وعندما يبل من علته سوف يقرر ما الذي سيفعله .. وبعد شفائه من مرضه يقول اعلامه ..قد اصبت بداء النسيان .

واليكم بعض السيناريوهات المحتملة في حالة الضحية جمال خاشوقجي :
سوف تصرخ امريكا في اعلامها انها ستقطع علاقاتها الوردية مع محمد بن سلمان لانه اس البلاء .. وفي الوقت نفسه سوف ترسل له سلة من الزهور البيضاء اليانعة مصحوبة بشىء من البخور لكي لا يكتشف محبيه رائحة جرائمه التي وقعت وتقع .. ولسوف تهدد بانها لن ترسل اسلحة للسعودية .. ولكنها في نفس الوقت تزود جيش السعودية باحدثها بحجة قتال الحوثيين الذين ينتمون بالهوية لايران ..  هذا اولا .اما ثانيا : فان الدول (المربوطة) بذيل امريكا .. سوف تحذو حذوها .. لان من يرتبط بالذيل يجب ان يشم رائحة مؤخرته الندية  ويدعي انه يشم رائحة ازهى العطور الندية ..

سوف تذبل الهبة الاعلامية العالمية حول خاشوقجي شيئا فشيئا الى ان تندثر .. فالعالم في العصر الامريكي مصاب بالزهايمر .. وماذا يعني له احدهم ان مات او قتل .. اعتقل او اعدم .. أكل او لم يأكل .. شبع ام ان معدته خاوية .. وهو يذكرني بنكتة قديمة تذكرتها وانغرست في ذاكرتي لان من كان يقولها ابي نقلا عن اميرة فرنسية .. عندما شاهدت مظاهرة في باريس قبل قرون وتساءلت .. لم هؤلاء يتظاهرون .. فقيل لها انهم يريدون الخبز لانهم لا يجدونه  .. فقالت : ان لم يكن هنالك خبز اليس في باريس ( جاتوه ) ؟؟؟

الدول العربية الرسمية قاطبة سوف ( تطوي على الخبر ماجور) بعد ايام او اسابيع قليلة .. وماذا يعني لها عندما  يموت انسان شنقا او فعصا او غيلة او اعداما او اغتيالا .. فهي تقتل شعوبها جملة وتفصيلا .. على الاقل فان مقتله يوفر للناس ثلاثة ارغفة من الخبز يوميا .. ولا تحاول دولنا العربية ان تصطدم مع السعودية .. لانها في المعظم تأكل من برازها . اذ تتبع النظرية التالية .. اذا كنا اصدقاء للسعودية فهذا يعني اننا ايضا اصدقاء للسيد ترامب .. والعكس ايضا صحيحا .. اذن … يجب علينا ان نطنش ..

اوربا التي تدعى امنا العجوز .. سوف تبكي وتتباكى وتندب وفي يمناها منديل مزخرف لمسح دموعها على  خاشوقجي الذي مات او قتل او اعدم او اذيبت جثته بالاسيد .. .. ثم ترغي وتزبد .. قبل ان يقول لها السيد ترامب .. مثلما فرضت العقوبات على ايران .. فسوف تجابهون عقوباتي ان ظللتم على عقوقكم .. وهكذا ينتهي الامر ببوس اللحى وحلف اليمين الغموس انهم لن يعودوا لمثلها . ولا يغرنكم ان اوربا مع الحق ومع العدالة ومع الحرية والديمقراطية .. فهي مثل امريكا تماما .. مصالحها فوق الجميع .

نهاية .. لن يعثروا على جثة جمال خاشوقجي .. فاني اعتقد انها اذيبت بالاسيد داخل القنصلية السعودية في تركيا أو قطعت اربا كما يقال .. فقد تبخرت في الفضاء الواسع .. وقد نعثر عليها عندما تقوم القيامة يوما .. هذا ان كنا تذكرنا جرائم آل مردخاي في الرياض .. ودمتم .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة