سلام الله على الاغنام : مؤتمر الحوار الحضاري بين العالم الإسلامي وأمريكا تمهيد لصفقة القرن – بقلم : وليد رباح

كلمة رئيس التحرير ….
بقلم : وليد رباح – رئيس تحرير صوت العروبة : نيوجرسي ….
عقد في نيويورك هذا الاسبوع مؤتمرا أسماه المدعوون او سمي لهم ( مؤتمر الحوار الحضاري بين العالم الاسلامي وامريكا ) وقامت السعودية بدفع تكاليف المؤتمر من تذاكر واقامات للمدعوين ما يعادل مليون دولار امريكي .. وساقتهم السعودية الى المؤتمر مثل البعران دون ان يدروا ان حضورهم لامريكا بالذات في مؤتمر سعودي موافقة ضمنية على صفقة القرن (1)  طبعا مبلغ المليون لم تدفعه امريكا لانها لو دفعته لادرجته في حساب الدفع الذي تطالب به الملك السعودي لانها تحت حماية جنابه .. والا فنظام السعودية لا يبقى في الحكم (اسبوعان) .. ونحن نبصم بالعشرة على صحة ذلك) وهذه بعض الملاحظات التي نقلها مندوبنا السري الذي لن نذكر اسمه خيفة ما جرى للمعارض السعودي الخاشوقجي ان يجري له :  عن المؤتمر الذي ولغ في الطبيخ حتى اذنيه تحت ادارة سعودية بعيدة عن الرقابة .. وبين كواليس المؤتمر الذي كان في واجهته حوارا بين العالم الاسلامي وامريكا .. وفي اليقين انه مقدمة لتأييد صفقة القرن التي بشر بها  (نبي هذه الامة ) السيد ترامب رضي الله عنه وارضاه ..
فاصل : ونعود :
( صدقوني : اني اقدر ما قام ويقوم به الرئيس ترامب من اذلال للسعودية وملكها وشعبها .. عندما يقول لهم ان نظام السعودية دون الحماية الامريكية لن يبقى في الحكم …………. اسبوعان .  )
انتهى الفاصل :
في واجهة المؤتمر الذي عقد في نيويورك يومي 4و5\10\2018 , كلام جميل .. وعندما تحلل محتوياته ترى انه مثل ( الضرب على المؤخرة بالكرابيج) وتتساءل : لماذا امريكا بالذات ؟؟؟؟؟؟؟
لماذا لم يعقد هذا المؤتمر في السعودية مثلا بعيدا عن اعين الصحافيين الذي شاركوا او لم يشاركوا المؤتمرين طبيخهم فازدردوا ما يقيم اودهم لتسعة ايام حسوما ..
لماذا عقد هذا المؤتمروصفقة القرن التي بشر بها النبي الجديد قد عرف بها القاصي والداني الا السعودية فانها لم تسمع بها ولم تتحدث بكلمة واحدة عن القدس التي ضاعت بعلمهم .. خاصة وان الكثير منهم يدعون ان وجود القدس كحرم ثان ربما يحج اليه المسلمون عندما يكشفون وجه آل سعود على حقيقتهم .. ولسوف يفقدهم (صدقات) الحجاج الذين يذهبون الى الحرم الشريف في مكة .. وهم ليسوا محقين في هذا لان السعودية فقيرة وتحتاج للمال الذي يدره الحجاج ويوازي في ثقله ثقل البترول الذي تنتجه .
لماذا يعقد هذا المؤتمر في هذا الوقت بالذات .. في وقت يجمع فيه السيد ترامب كل آلته الاعلامية من الجمهوريين الذين يؤيدون طرحه حول صفقة القرن  .. وهم في كل ذلك اذلاء لاسرائيل يقولون ما تقول .. ويفعلون ما تفعل طمعا في اصواتهم بامريكا .
لماذا يعقد المؤتمر وتختص به امريكا من خلال تسميته .. اليست اوروبا اكثر ثقلا من امريكا وتعرف اكثر ما تعرفه امريكا عن نكبة فلسطين واهلها .. ام أن الاوروبيين لا يدفعون مثلما تدفع امريكا بالدولارلمن يؤيدون طروحاتها .. خاصة وان اليورو قد انسحبت منه امنا العجوز بريطانيا التي سلمت فلسطين للغزاة على طبق من فضة .. بعد ان امتلات سجونها بالاحرار من ابناء فلسطين .
لماذا يعقد هذا المؤتمر بامريكا في وقت طرح صفقة القرن .. هل ليدلل على ان الدول المشتركة في هذا المؤتمر تؤيد الصفقة التي بشر بها النبي الجديد . وان الدول الاسلامية التي اشتركت فيه يريدون التخلص من القضية الفلسطينية بكاملها للتفرغ لهموم شعوبهم التي لا تجد اللقمة بعد كل السرقات التي قام بها رؤساؤهم واولوا الامر منهم .
لماذا السعودية تهيمن على هذا الموضوع بالذات .. وهي التي تقوم على هذا المؤتمر وهي متهمة بان صفقة القرن قد تمت بموافقتها وبعلمها ..
صدقوني : لست ممن يعارض السعودية في ان تقيم الافراح والليالي الملاح على ضياع القدس والتغني بصفقة القرن من خلال المؤتمرات .. سواء كان هذا التغني من خلال الخفاء او العلن .. وليرحم الله الكاتب  السعودي الكبيرناصر السعيد .. الذي كشف آل سعود على حقيقتهم .. بدءا من جدهم ابراهيم بن مردخاي .. ولم تطل حياته  ليرى من يحكم الان وهو في عداد الاموات .. ومن لحق به جمال خاشوقجي الذي خوزق (بمنساس حراثته ) وهو القلم .. كل مؤخرات آل سعود .. وانا لله وانا اليه لمنقلبون ..
———————–
(1) ملحوظه : القرن بمعناه العربي هو مائة سنة والقرن بمعناه الشعبي عند العرب : هو من يسوق الرجال الى النساء للبغاء ..

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة