من “رحيل المفكر الفلسطيني سلامه كيلة” إلى “صديقي وخياره الأخير” بقلم : بكر السباتين

منوعات ….
بقلم : بكر السباتين – الاردن\فلسطين …
***
رحيل المفكر الفلسطيني سلامه كيلة
المفكر الفلسطيني سلامة كيلة في ذمة الله والذي وافته المنية اليوم الثلاثاء بعد رحلة طويلة مع المرض، وقد ولد الفقيد في بلدة بيرزيت الفلسطينية، عام 1955؛ حصل على بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بغداد سنة 1979، وعمل في المقاومة الفلسطينية ثم في اليسار العربي.
وتعرض سلامة كيلة للسجن ثماني سنوات فى السجون السورية، كتب فى العديد من الصحف والمجلات العربية مثل الطريق اللبنانية والنهج ودراسات عربية والوحدة إنه الناشط السياسي في اليسار العربي والمقاومة الفلسطينية، الذي أصدر في حياته الحافلة بالنشاط ما يقارب 30 كتابًا في السياسة والاقتصاد. رحم الله الفقيد الكبير، وقد خسر اليسار العربي برحيله قامة شامخة يصعب تعويضها في عالم عربي مليء بالخيبات..
***
اختطاف جمال خاشقجي في تركيا
المعارض الصحفي السعودي جمال خاشقجي تم اختطافه من داخل القنصلية السعودية في إسطنبول كما جاء في الشكوى التي تقدمت بها خطيبته للشرطة التركية، مؤكدة بأن عملية الخطف تمت من داخل السفارة بينما كانت تنتظره خارجها ، فيما أشارت بأن الشريط الذي يبث حول خروجه من السفارة سالماً قد تم تصويره قبل أسبوع حيث استقبلته حينها خارج السفارة، وتأتي عملية الترويج للشريط من باب التمويه، محذرة إلى أن خاشقجي قد يهرب إلى السعودية في أي وقت، ومعروف بأن الصحفي الكبير خاشقجي الذي يحمل الجنسية الأمريكية قد دأب منذ مدة على نقد سياسة بن سلمان عبر الصحف الأمريكية في ملف حقوق الإنسان.
***
الليبرالية الجديدة
المفكر مجدي ممدوح نشر على صفحته بأن الجمعية الفلسفية الأردنية تستضيف الباحث ” عليان عليان ” في محاضرة حول ” أيدولوجيا الليبرالية الجديدة ” يوم الثلاثاء المقبل.
وهذا العنوان بحد ذاته يستهويني كثيراً، حيث أنه لا يوجد تعريف واضح لمصطلح الليبرالية الجديدة، وبعضهم لا يفرق بينه وبين “النيو ليبرالية”. فرغم توافقهما في الشكل لكنهما يفترقان في الجوهر.
طبعاً الليبرالية ممارسة أكثر منها أيدولوجيات ذات محددات ومعالم فكرية واضحة.. الليبرالية الاجتماعية أو الليبرالية الجديدة التي تسمح للدولة بوضع معايير أكثر إيجابية للتحقق من وجود فرص متساوية للأفراد لنيل الحرية والنجاح. طبعاً هذا التدخل يأتي وفق خصائص كل مجتمع وظروف كل دولة وتتخذ طابعاً تجريبياً في العلاقة بين الدولة والشعب وهذه الليبرالية ذات طابع يبرز فيه الاتجاه الاشتراكي من حيث تدخل الدولة، على حساب استقلالية الفرد نسبياً.. وهي تختلف عن
“النيو ليبرالية” وهي ذلك المذهب الرأسمالي الذي يتغول فيه الاقتصاد على حساب العدالة الاجتماعية وغالياً ما تترك الفرد يبحث عن أدواته بعيداً عن رقابة المركز.. مبحث غاية في الأهمية راجياً للأستاذ عليان عليان كل التوفيق، ومعرفتي به أنه مقتدر فكرياً. وكل العذر للمعنيين بتنظيم هذه الفعالية كوني علقت على العنوان قبل الاستماع إلى المحاضرة، لكنه في المحصلة مجرد تعليق مقتضب جاء من باب العصف الذهني لأنني أثق بأن المحاضر المتمكن سيحول كل التعليقات الناضجة إلى محفزات للفكرة الأساسية والعصف الذهني لدى المفكرين عبارة عن منجم ذهب.. وستكون كل التعليقات طوع فكره..
***
صديقي وخياره الأخير
أنا هنا لا أتهم رئاسة الأونروا في عمان، ولكنه كلام ينتشر بين اللاجئين الفلسطينيين كما النار في الهشيم.. نريد جوباً شافياً معززاً بوثائق، مع تفهمنا للضغوطات المالية والسياسية التي تتعرض لها الأونروا وخاصة المحاولة الصهيو أمريكية لتحويلها إلى مفوضية إنسانية لا شأن لها بحق الفلسطينيين بالعودة.. هذا مقال يتضمن أسئلة عاصفة تبحث عن الحقيقية..
من هنا  ينبغي على رئاسة الأونروا في الأردن الكشف عن الوثائق والمراسلات والتعميمات الصادرة إليها من رئاسة الأونروا في النمسا لتوضيح ما يدور في كواليس هذه الهيئة على مستوى خطط التدريس الممنهجة في مدارسها، ولو قلنا بأن المناهج المعتمدة هي ذاتها التي وضعتها دائرة المناهج التابعة لوزارة التربية والتعليم الأردنية فالأمر سيكون خاضعاً لمعايير سياسة التعليم في الأردن وهذا طبيعي، ولكن الخطورة تكمن في تلك التوجيهات التي تبلغ بها إدارات المدارس الخاضعة لسلطة الأونروا شفوياً، والمتعلقة بالنشاطات اللامنهجية!! التي لا تتناسب وأهداف الأونروا فيما يتعلق ببناء جيل فلسطيني يدرك حقوقه المشروعة. وأخيراً هذا الموضوع الذي سنتطرق إليه من خلال ما أفضى به صديقي مساء يوم أمس أثناء زيارته لي وكان على غير العادة يتصبب عرقاً من فرط الهموم التي أثقلت عليه، وكان يضغط على رأسه بكلتي يديه المتشنجين قائلاً؛: ” سوف أصاب بالجنون من هول ما نتعرض له من ضغوطات غير محتملة” وللعلم فصديقي يعمل مدرساً في إحدى مدارس الأونروا وقد أخذ يشكو همه لي، وكنت على علم بأنه اشترى قبل أعوام عن طريق أحد البنوك شقة أرضية في إحدى البنايات الحديثة بعمان، وحاله في السداد منذ ذلك التاريخ كان موفقاً، إلى أن جاء الوقت الذي دخل فيه صاحبنا دائرة القلق،. صمت صديقي قليلاً وكأنه تراجع عن البوح، لكنني فوجئت به يفضي إليّ بكل ما لديه بتلعثم وقهر: “تخيل مبلغ الغبن الذي أصابنا من جراء المؤامرة الصهيو أمريكية على الأونروا لشطب حق العودة بجرة قلم، فرئاسة الأونروا تضغط علينا شفوياً دون أن توجه لنا كتباً خطية حتى لا تتعرض للمواجهة القضائية والإعلامية، لذلك فرضوا علينا أن نكتم السر، طالبين منا عدم الحديث عن بعض العناوين تحت طائلة المسؤولية مثل الجهاد والشهداء وما يمت بصلة لتحرير فلسطين لا بل وصل الحد بهم إلى مطالبتنا بإزالة كل الصور التي تحمل طابع النكبة ومنها على سبيل المثال رسمة حنظلة الشهيرة التي ابتدعها الشهيد ناجي العلي”
قال ذلك ثم هجع البركان في أعماقه، وبدأ في إعادة لظم ما يتناسب من كلمات لعبارته الأخيرة، وكانت شديدة القسوة علي، وهي التي جعلتني أطالب الرئاسة بضرورة توضيح الصورة، فما قاله صديقي يعتبر نوعاً من المساومة على حق العودة، فماذا يعني تعويم الطلب التالي شفوياً من باب الترهيب واستغلال ظروف اللاجئين السيئة:” على من هم دون الفئة السادسة ممن يرغب بطلب التقاعد لاستلام المستحقات المالية قبل إلغاء الأونروا تلك الهيئة الضامنة لحق العودة لكل اللاجئين الفلسطينيين بكل أجيالهم المتعاقبة، قبل تحويلها إلى مجرد مفوضية إنسانية لا تمتلك ضمانات لحقوق الفلسطينيين وخاصة حق العودة، وبالنسبة لمدرسي الفئة السادسة ممن سيرغب حينها بالاستمرار في مزاولة مهنة التعليم تحت مظلة المفوضية بموجب عقود جديدة، القيام بالتوقيع في خانة التنازل عن حق العودة” طبعاً لو ثبت ذلك بالأوراق فهذا يعني أن الأونروا متواطئة ويجب محاسبتها.. هذه مساومة رخيصة وعلى هذه الهيئة الدولية أن تقدم ما يثبت عكس ذلك. وفي النهاية احتسى صديقي قهوته، وهمس في أذني:” لن تمر هذه المؤامرة دون حساب، أنا سأرفض الانصياع لها.. حتى لو تعرضت للسجن إن عجزت عن سداد أقساط الشقة فيما لو فقدنا أعمالنا فحق العودة يستحق هذا الخيار..
***
•خواطر سياسية
ترامب يسعى لتوريط السعودية مع إيران ثم يغرد قائلاً بما معناه: “ادفعوا التريليونات من الدولارات حتى نقوم بحمايتكم”
***
تحالف عربي يشارك فيه الكيان الإسرائيلي سراً وبتوجيهات أمريكية ضد إيران! ولكن لماذا يورطون الأردن بالمشاركة!!
“مش ناقصين بلاوي”
***
افتتاح معبر نصيب الحدودي السوري مع الأردن في 10أكتوبر 2018 والبدء باستقبال حركة عبور الشاحنات والترانزيت”.
(العلاقة سمن على عسل)
***
رواية صخرة نيرموندا لبكر السباتين موجودة في جناح الان موزعون وناشرون e7 بمعرض عمان الدولي للكتاب
***
“فرقعات إماراتية”
بن زايد يدعو إيران (بنَفَسْ أمريكي) إلى إرجاع “الجزر الثلاث المحتلة” إلى أصحابها

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة