أدماني الحزن والانتظار – شعر : فايز رشيد

الشعر …..
شعر فايز رشيد – بيروت ..
أدماني…الحزن…
والانتظارْ.
بتّ… أنوءُ..
في….قُبَلٍ….
الأملِ….
الطّريدِ…
وفي… غياهبِ…
البحار.
أعوامُ… تمضي..
لا… تُعَدّ….
تغيّرت…..بنود..
تكاثر… الجنود…
وأُغلقتْ.. حدودْ..
تفَتّحت…. ورودُ..
شمعتي…
أطفأتها… موجةٌ…
تمضي…إلى…
حصارْ.
اللّيلُ…أرخى…
سُدْلُهُ…
عبرتُ… دمعَ…
الشمسِ..
وطالَ…
الإنهمارْ!.
أسيرُ… منْ..
ذكرى…إلى..
أخرى..
يلوّنها… صقيعُ…
الليل…
فينكسرُ…
النشيدُ..
يكونُ…
الإنفجارْ.
أمضي…
كيْ…أرى…
وطني…
وقدْ… أدمنت…
مرارة…
الانتظار.
أرجعُ… ثمّ..
أرجعُ.. كيْ..
أعودُ..
وفي… سِفري…
المحبّةُ…
والجموحُ
كما…
الوضوحُ…
أسلّ… أناي..
من … لغةٍ…
بهيّةٍ.. كالصخرً..
أستنبتُ… القمحَ…
من حجرٍ…
يمضي… إلى
أسرارْ!.
أرى… حبيبتي..
الأولى….
فأغرق ..في..
دُوارْ.
لها…
لبصيص…. عينيها..
يكون…
الإحورارْ.
لا .. شيءَ..
يعدلُني…على…
بابِ… القيامةِ..
لا.. لا…سواكُم…
أيّها.. الثوّارُ..
أيّها…
الأحرار.

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة