رابطة كاتبات المغرب فرع الدول السكندنافية، تحتفي بقدوم الدكتورة لطيفة بلاليالى النرويج – بقلم : اسماء خيرهم

فضاءات عربية ….
بقلم : أسماء خيرهم ….
من أجل شراكة بين مؤسسة المكفوفين في اسلو ومؤسسة ابو العباس السبتي مراكش. قدمت لطيفة بلالي إلى النرويج لتعقد شراكة بين المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بمراكش والمنظمة النرويجية للمكفوفين في اسلو . والمنظمة العلوية للمكفوفين تعمل على المنفعة العامة وتترأسها على المستوى الوطني سمو الاميرة لمياء الصلح. هذه المنظمة لها مكتب وطني يشمل 13 فرع في المملكة . والدكتورة لطيفة تترأس فرع مراكش  معهد أبو العباس السبتي يستقبل الطلبة من مراكش والمدن المجاورة لها.  يضم معهد أبو العباس السبتي فرع مراكش طلبة من الصف الأول ابتدائي الى البكالوريا. ومقر آخر للمكفوفين في باب الخميس بالمدينة العتيقة والذي فيه المسنين الذي يتجاوز سنهم 40 الى ما فوق. والتقت الدكتورة لطيفة برئيسة المنظمة وكانت بصحبتها  رئيسة رابطة كاتبات المغرب فرع الدول السكندنافيا زكية خيرهم والكاتبة  والمترجمة اللبنانية فاطمة بورجي التي كانت تترجم علما ان الرئيسة تتحدث شيئا ما اللغة الفرنسية. شرحت الدكتورة لطيفة بلالي في الاجتماع النقاط التالية: أن المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب هي منظمة تعمل على المنفعة العامة وتتراسها على المستوى الوطني سمو الاميرة للا لمياء الصلح والتي لها مكتب وطني الذي يشمل 13 فرع في المملكة . والدكتورة لطيفة تترأس فرع مراكش والمدن المجاورة لها. يضم فرع مراكش طلبة من ورززات ايمنتانوت  شيشاوة القلعة اسفي. يضم معهد أبو العباس السبتي فرع مراكش، طلبة من الصف الأول ابتدائي ألى البكالوريا. ومقر آخر للمكفوفين في باب الخميس بالمدينة العتيقة والذي فيه المسنين الذي يتجاوز سنهم 40 الى ما فوق. بالنسبة الى معهد الطلبة يتكون من 95 من الابتدائي عددهم 40 والثانوي 36 والباكالوريا عددهم 19. ويسمى التاهيلي.  المنظمة العلوية لرعاية المكفوين تتكلف بالأكل والمبيت والنظافة وتتنسق مع وزارة  التربية الوطنية لأن داخل هذا المعهد  هناك التعليم من الابتدائي والتدريس وتعليم الاعدادي. والتاهيلي يشمل ثانوية سحنون.  المعهد يتكلف بالمكفوفين وضعيفي النظر من الصف الاول ابتدائي الى البكالوريا. عشرون طالبا حصلوا هذا العام على الباكالوريا. وتعمل الدكتورة لطيفة والادارة جاهدة على ايجاد عمل لهم أو الإنتساب ألى  الجامعة.
كما أن الأميرة لمياء الصلح قدمت اربع مشاريع في السنة، خصصتهم للمكفوفقين على المستوى الوطني. كل مشروع تتبرع له ب 25 مليون  سنتيم على اساس أن يكون  مجهزا وتكون الوتيقة التقنية معبئة بطريقة دقيقة ومعقولة. هذه العملية اطّرت له الدكتورة لطيفة بما انها كانت سابقة كعضو  في اللجنة التقنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية. قامت لانتقاء بعض المشاريع  في هذه اللجنة بتواجد السيد الوالي والعمدة  ورؤساء قطاع الصحة والتعليم  والمجتمع المدني التي كانت به عضوة.  بخبرتها وتجربتها  زودت هؤلاء التلاميذ بالتأطير والتكوين واستدعت من قسم العمل الاجتماعي بولاية مراكش.  قدمت لطيفة ثلاث مشاريع، ووضعتهم للمكتب الوطني المركزي بالرباط الذي تتراسه سمو الاميرة.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة