كتاب “الفلسفة الإنسانوية : العلمنالوجيا و العقلنالوجيا” للكاتب و المفكّر حسن عجمي

 

اصدارات ونقد …
أصدر الكاتب و المفكّر حسن عجمي كتابا ً فلسفيا ً جديدا ً بعنوان “الفلسفة الإنسانوية: العلمنالوجيا و العقلنالوجيا” عن الدار العربية للعلوم – ناشرون. يتضمن الكتاب فصولا ً عدة تعالج قضايا الإنسانوية و تؤكّد على وحدة الثقافات و الحضارات و الأديان و البشر. و يُعرِّف الكاتب المفاهيم و الظواهر كالحقيقة و العقل و اللغة و المعنى من منطلق الفكر الإنسانوي فيعتبرها قرارات إنسانوية مستقبلية معتمدة في تكوّنها على الإنسان ما يمكّنه من التعبير عن الإنسانوية الكامنة في التأكيد على محورية الوجود الإنساني و دور الإنسان الفعّال في صياغة الواقع. كما يتمحوّر الكتاب حول عملية التوحيد بين المذاهب الفلسفية المتنافسة و حلّ الخلاف فيما بينها. فتوحيد النماذج الفكرية المختلفة جزء جوهري في الفلسفة الإنسانوية برأي المؤلّف. و يقدِّم الكاتب مصطلحات جديدة و يشرحها فلسفيا ً كالعلمنالوجيا و العقلنالوجيا. أما العلمنالوجيا فهي علم العلمنة و تهدف إلى علمنة كل الظواهر من خلال فصلها عن ماهياتها الماضوية بينما العقلنالوجيا فهي علم العقلنة التي تهدف إلى عقلنة الظواهر كافة و ذلك من خلال تحليلها على أنها قرارات إنسانوية عقلانية. صدر للمؤلّف العديد من الكتب الفلسفية منها السوبر حداثة و السوبر مستقبلية و السوبر أصولية و السوبر تخلف بالإضافة إلى الميزياء و الضيمياء و المعنالوجيا و المعنافوبيا.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة