شعاع_من_الذائقة – إلهام والوثيقة الفنية – شعر : فكري ناموس أرسلت من قبل خالد جودة


الشعر ….
إلهام : شعر / فكري ناموس …..
سَلْ عن (نسيلةَ) عن (شرينَ) …
وسلْ (وداداً) أو (ريهامْ)
سلْ عن (مها)…
عنْ جرحِ ( فاطمة َ) الزميلةِ عن( سهام)ْ
عن كلِّ مَنْ فَجَرَتْ بأوردتي ينابيعَ الهُيامْ
سَتُجِيبُكَ الروحُ الشَّفِيفَةُ والضُّلوعُ …
وكلُّ جَارِحَةٍ بجَارِحةٍ تُلامْ
في القلبِ سيدةٌ تَوَسَدَتْ الضُّلوعَ و أَرْغَمَتْ كلَّ الجوارحْ
في القلبِ سيدةٌ تَمَلَّكَتْ الجَوَانِحْ
في القلبِ مَالِكَةٌ و عنْ أملاكِهَا أَضْحَتْ تُنَافِحْ
فهي المَلِيكةُ و الحَبيبةُ …
لا يَطِيبُ لنا إذا بَانَتْ غَرَامْ
وهي الشقيقةُ و الشفيقةُ لا يلذُ لنا بلا (إلهام) …
شعرٌ أوْ كلامْ
(إلهامُ) قافيةُ القصيدِ ومِسكُ أزْهَارِ الغرامْ
(إلهامُ) أغنيةُ الفؤادِ وكل لفظٍ في انسجامْ
(إلهامُ) شِقُّ الرُّوحِ هل في الكونِ إنْ غابتْ سلامْ ؟
(إلهامُ) ملهمتي و مالكتي إذا غابتْ أُضَامْ
(إلهامُ) بسمتُهَا دواءْ
(إلهامُ) قُرآنُ السَّماءْ
(إلهامُ) عِطْرُ الوردِ …
ظلُ السِّحْرِ …
حين تبوحُ ينهَمِرُ الرَّخاءْ
(إلهامُ )تَقْبَعُ في تَجَاوِيفِ الضلوعْ
(إلهامُ) تَغْرِسُ سِحْرَهَا …
فَتَهِزُّ أَرْكَاني …
فتنهمرُ الدموعْ
الشعاع: خالد جودة
إلهام والوثيقة الفنية
من ثيمات الشعر المبهجة المثيرة للتأمل والاعجاب، هو حديث الشعراء المجيدين عن علاقتهم بالشعر، وكيف صب في ارواحهم أزاهير الفن والجلال، فاطعموا أفئدة قرائهم أطايب المعني، ومن هذا الضرب في تقديري هذه القصيدة، حيث تصف لحظة الإضاءة الذهبية، هذه اللحظة بكل روعتها وبهائها، كنز المبدع الثمين، من أجلها يشحذ همته، ويخصب ذائقته بالقراءة والتأمل، واعمار خزان تجاربه، وتأسيس طقوس الكتابة، فنجد هذا العشق بترديد اسم الحبيبة (إلهام) حيث تستحلب الذات الشاعرة حلاوة ذكر اسمها، كشان المحب الذي يذكر معشوقة ويدون اسمه علي الدوام في أوراق وجدانه، مع وقفات وصفيه لخصالها ومكانتها من هذه الذات، وتقديم البرهان البلاغي حول قضية “الطب بالحروف”، والعلاج بالكلام الجميل، “بسمتها دواء”، وأنها سيدة الملكات وتاج رأس الجمال “قافية القصيد ومسك أزهار الغرام”، أعجبني أيضًا فكرة الإتقان في الفن حيث الأدب وثيقة فنية في الاساس قبل أن تكون الآثار الفنية وثائق اجتماعية ونفسية، بمعني أن الثيمات الاجتماعية والنفسية لابد أن تأتي محمولة علي بساط الفن السحري، في البدء كان الفن إذن،يقول: “(إلهامُ) أغنيةُ الفؤادِ وكل لفظٍ في انسجامْ”، دامت لكم أشواق الحبيبة شاعرنا المحب.

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة