الحمامة واليمامة (2) بقلم : سعيد مقدم ابو شروق

القصة ….
بقلم : سعيد مقدم – الاهواز …
وقبل أن تشرق الشمس طارت اليمامة نحو صديقتها الحمامة لتخبرها أنها على خطأ واليمامة اسم عربي كما جاء في القاموس.
لكن الحمامة أصرت على رأيها وقرّت بأعلى صوتها:
أنتم أهل البر أشد كفرا ونفاقا وأجدر أن لا تعلموا حدود ما نطالب به من حقوق سُلبت منا منذ عقود.
فارجعي إلى بر الياء بر الذلة والخضوع والمساومة، ولا يحق لك أن تخطفي في وادينا وادي الحاء والحق والكفاح والتضحية.
ابتعدي من وادينا وادي الحضارة والتقدم، وارجعي إلى صحرائكم صحراء البدو والتخلف.
وتفاجأت اليمامة من هذا الرد القاسي والغليظ والذي لا يمت لقاموس الحمام ولا الصداقة ولا السياسة بأية صلة؛ رد أحدث شقاقا بينها وبين صديقتها الحمامة.
شقاق يصعب التكهن ماذا سوف يجلب إلى ديار الحمام من دمار!

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة