الصحافة الموصلية في عيدها – بقلم : محمد صالح الجبوري

الصحافة الموصلية في عيدها – بقلم : محمد صالح الجبوري
منوعات ….
بقلم : محمد صالح الجبوري – العراق ….
قبل (١٣٣)سنة ، صدرت صحيفة (موصل)،وهي اول صحيفة تصدر في مدينة الموصل ،وتم اعتبار يوم ( ٢٥)حزيران عيدا للصحافة الموصلية،وفي كل عام يحتفل الصحفيون في عيدهم،يعبرون عن فرحتهم في هذا اليوم،قدمت الحركة الصحفية شهداء في سبيل الكلمة الحرة، الرحمة والمغفرة على أرواحهم ،ويعاني الصحفيون الرواد من امراض مزمنة،وهم بحاجة الى رعاية طبية،ودعم مادي،في الموصل عادت الصحف الى الصدور بعد توقف دام عدة سنوات،اليوم الصحافة الورقية تعيش في محنة بعد توقف الاعلانات،ومنافسة  الصحافة الالكترونية، يتزايد اعداد الصحفيين الشباب للعمل في مهنة الصحافة، وبرزت اقلام صحفية حرة ساهمت في العمل الصحفي ، وابدعت في الساحة الثقافية،وتبقى صاحبة الجلالة تؤدي دورها بغض النظر عن الظروف التي تعيشها، ( مهنة المتاعب) ، الدعوة الى تظافر الجهود  للارتقاء بالعمل الصحفي ، وتبقى الصحافة  المنبر الصادق والمدافع عن حقوق المواطنين، الصحفي الناجح ينبغي ان يكون صادقا مخلصا لمهنته مدافعا عنها،وان يكون نزيها امينا ، ملتزما بمباديء المهنة،وان يكون لدية معلومات قانونية عن مهنته، وان يعمل من اجل نصرة الحق على الباطل،الف تحية ،الف مبارك للصحفيين في عيدهم ، الرحمة والمغفرة لشهداء الصحافة ،الصحة والسلامة للمرضى،وتبقى مهنة الصحافة الأقرب الى قلوبنا.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة