قمة استخباراتية للموساد بحضور قادة مخابرات أنظمة عربية – عن موقع عرب 48

استخبارات وجاسوسية …
شارك رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد)، يوسي كوهين، بأعمال قمة استخباراتية عقدت في مدينة العقبة الأردنية حضرها قادة أجهزة مخابرات أنظمة عربية، حيث تمحورت مباحثات القمة على سبل تحريك المبادرة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية والمعروفة بـ”صفقة القرن”.
وكشفت الصحيفة الفرنسية “إنتليجانس أون لاين” أن قادة استخبارات من إسرائيل والسعودية ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية اجتمعوا سرا مؤخرا للتباحث حول دفع عملية “التسوية” قدما.
وذكرت صحيفة “معاريف” نقلا عن الصحيفة الفرنسية، أن القمة الاستخباراتية التي عقدت في 17 حزيران/يونيو الجاري، دفع إلى إخراجها لحيز التنفيذ، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب وصهره، جاريد كوشنر، والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات.
وفي محادثات القمة شارك كل من رئيس الموساد يوسي كوهين، رئيس الاستخبارات السعودي خالد بن علي الحميدان، رئيس الاستخبارات المصري عباس كمال، رئيس الاستخبارات الأردني عدنان عصام الجندي، ورئيس المخابرات في السلطة الفلسطينية، ماجد فرج.
وشارك فرج في الاجتماع بطلب من ن المبعوثين الأميركيين، وذلك على الرغم من مقاطعة السلطة الفلسطينية للولايات المتحدة، عقب قرارها نقل سفارة بلادها للقدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، ومحاولات واشنطن فرض “صفقة القرن” وابتزاز المفاوض الفلسطيني.
ولفتت الصحيفة الفرنسية إلى أن ثمة علاقات سرية وثيقة بين اسرائيل والسعودية منذ سنوات، مشيرة في هذا السياق إلى لقاء جمع رئيس الموساد السابق مئير دغان ونظيره السعودي، وأضافت الصحيفة الفرنسية أن رئيس الحكومة آنذاك إيهود أولمرت التقى في الأردن الأمير بندر بن سلطان، الذي كان حينها رئيس الاستخبارات السعودية ورئيس مجلس الأمن القومي.
وحسب “معاريف”، فإن فرج المقرب من الإدارة الأمريكية والتقى برئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية السابق مايك بومبيو. قبل شهر، كما التقى به أيضا في منصبه الجديد كوزير للخارجية لإدارة ترامب. وأضافت الصحيفة الفرنسية أنه لمفاجأة المشاركين بالاجتماع، لم يعبر فرج عن رأيه أو عن أي تحفظات، باستثناء بعض التعليقات العامة.
تجدر الإشارة إلى أنه في اليوم التالي لقمة قادة الاستخبارات في العقبة، في 18 حزيران، التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بشكل مفاجئ مع الملك عبد الله الملك الأردني بعمان، وناقش معه الصراع الإسرائيلي الفلسطيني والتحديات التي يمثلها الوجود الإيراني في سورية لكلا البلدين

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة