الانتماء ماهيته وأهميته .. كندا نموذجاً – بقلم : محمود سلامة الهايشه

أراء حرة …
بقلم : محمود سلامه الهايشه – مصر ….
الانتماء هو رابطة عاطفية بين الإنسان وكيان أكبر يستمد منه الحماية والقوة ، تتحول مع كبر الإنسان ونضجه إلى مسئوليات تجاه هذا الكيان الأكبر. وهذا الكيان من الممكن أن تكون المؤسسة التي يعمل بها هذا الإنسان أو المدينة أو الدولة التي يعيش فيها أو ينتمي لها.
# الانتماء حاجة نفسية عند الإنسان:
•المجتمع ← كالجسد ← والشباب هم الدماء التي تُضخ في المجتمع ← لإثرائه وتنميته ودفعه في المجتمع ← المجتمع ضعيف بلا شباب.
•للقضاء على أي مجتمع ← فاقضي على شبابه.
•للمحافظة على أي مجتمع ← فحافظ على شبابه ← ببث روح المسؤولية وحب العمل والعلم به.
# قصة كندا مع شبابها:
لاحظت الحكومة الكندية انه يوجد شباب كنديون كثر قد سافروا إلى اوروبا للسياحة،
و لكي تشعرهم بالفخر انهم كنديين و متميزين عن غيرهم من الشباب ، أرادت الحكومة الكندية مشاركتهم اجازتهم فعملت ماكينات مشروبات منعشة بجانب كل معالم اوروبا المهمة ، برج ايفيل، ساعة بج بن، برج بيزا و غيرهم ..
هذه الماكينة لا تعمل بالنقود .. و انما بجواز السفر الكندي فقط .. بأن تعمل مسح لجواز السفر، فتفتح الثلاجة و تأخذ ما تحتاجه منها على حساب الحكومة الكندية !! و مكتوب داخل الثلاجة جملة جميلة :
” قد تعبر المحيط ولكن وطنك فقط هو من يروي عطشك، بلادك تحبك”
فهكذا قامت الدولة الكندية بتوفير القوة والحماية والشعور النفسي بشبابها ليظلوا مرتبطين بوطنهم الذي يحملون جنسيته وهويته وجواز سفره ، حتى وهم في رحلاتهم السياحية.
بقلم/ محمود سلامة الهايشة – كاتب وباحث مصري – [email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة