سفر السماء في الماء – شعر : احمد ختاوي – مرفوعة إلى الأرواح المسجاة بتقاسيم وعطر الملائكة ..

الشعر ….
شعر : احمد ختاوي – الجزائر ….
في حادثة الطائرة بالبليدة
*****
أسبلْ وشاحك للطهر
أيا صقرالمنايا ..
مُسْبَل ٌ أنتَ مسجى
تجثو الحفرا .. والأثلاما …
في قعر الماء أنتَ
نسر يتوضأ..
في الشهادة :
.يتباهى.. يتسامى
في حوض المَنون بين السرايا …
حيث يكبّر ملاك بتبر المنايا ..
بخمرة الخلد بين الصفد
وسواجد الشهد بين المرايا ..
حيث قاصرات الطراف
ورفاقك أترابا .. …
تقطعون شأوا بعد شأو
بين يْمن أريج الماء
وصرخات الثكالى .
بين صلوات وصلوات .. وتسابيحا …
****
من حق الدمع في الكبد
أن يتفطّر ..
ومن حق الأم إن ثكلت أبنها ..
عند الخطوب والرزايا ..
هذي أمك وأنت في صفح جوفها ..
سحر وبقايا البقايا
وفي الثنايا .. ..
كيف لها ألأ تمضي
ثكلانة ..مفجوعة
وأنا الثكلان مثلها
وكذا
الجموع والنجوعا …
وما علق بالمأقى …
كل الملإ يبكيك ثكلانا ..
أيا نسر البراري والمياه والسموات ..
نم قريب العين أيا نسر ..
انت بين من يضمك الأن
وأنت تتبوأ في الشهادة مقعدك
وإن كنتَ في الاهل والخلان
ثكولا …
فبين اللج واللج تبكيك
الارجاء والتلال والسفوحا ..
****
لست بين المرج .. ولا الهرج ..
ولم تكن بباحة النازعة غريقا
ولا في غور السرائر مشأمة …
كنت مغوارا ..على متن مسعدة …
حين عانقت طائرتك بين بوفاريك _1
والبليدة2
عنان فجاج رب الملكوت والسموات …والأرجاءا
****
نم ورفاقك قرير العين
أنت بجنة الخلد ..
تزيح وشاحك المسجى ..
حور العين وقاصرات الطرف …
وأنت بين ثنايا الباري
بين ثناياها ..
وبين ثناي وثنايا
الشعب ..
نم قرير العين أيا صقر
أنت الشهم ..
أنت الشهم …
وإن رجت الارض ورفاقك بك
فأنت بين سفح المدامع ..لؤلؤا
وجواهر المرجان : وديعة
في كنف ربي وربك الرءوم .. الرحمن ..
انت البسالة والإباء والإيمانْ
فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ(1 ..
)2 فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ
*****
البليدة في 12/04/2018
****
هامش :
مدينتان جزائريتان 1و2
مكان وقوع ارتطام الطائرة بالارض .
3 – تضمين من سورة الرحمن
4 تضمين من سورة الرحمن

سفر السماء في الماء
*****
مرفوعة إلى الارواح المسجاة بتقاسيم وعطر الملائكة ..
في حادثة الطائرة بالبليدة
**** *****
أحمد ختاوي / البليدة / الجزائر
*****
أسبلْ وشاحك للطهر
أيا صقرالمنايا ..
مُسْبَل ٌ أنتَ مسجى
تجثو الحفرا .. والأثلاما …
في قعر الماء أنتَ
نسر يتوضأ..
في الشهادة :
.يتباهى.. يتسامى
في حوض المَنون بين السرايا …
حيث يكبّر ملاك بتبر المنايا ..
بخمرة الخلد بين الصفد
وسواجد الشهد بين المرايا ..
حيث قاصرات الطراف
ورفاقك أترابا .. …
تقطعون شأوا بعد شأو
بين يْمن أريج الماء
وصرخات الثكالى .
بين صلوات وصلوات .. وتسابيحا …
****
من حق الدمع في الكبد
أن يتفطّر ..
ومن حق الأم إن ثكلت أبنها ..
عند الخطوب والرزايا ..
هذي أمك وأنت في صفح جوفها ..
سحر وبقايا البقايا
وفي الثنايا .. ..
كيف لها ألأ تمضي
ثكلانة ..مفجوعة
وأنا الثكلان مثلها
وكذا
الجموع والنجوعا …
وما علق بالمأقى …
كل الملإ يبكيك ثكلانا ..
أيا نسر البراري والمياه والسموات ..
نم قريب العين أيا نسر ..
انت بين من يضمك الأن
وأنت تتبوأ في الشهادة مقعدك
وإن كنتَ في الاهل والخلان
ثكولا …
فبين اللج واللج تبكيك
الارجاء والتلال والسفوحا ..
****
لست بين المرج .. ولا الهرج ..
ولم تكن بباحة النازعة غريقا
ولا في غور السرائر مشأمة …
كنت مغوارا ..على متن مسعدة …
حين عانقت طائرتك بين بوفاريك _1
والبليدة2
عنان فجاج رب الملكوت والسموات …والأرجاءا
****
نم ورفاقك قرير العين
أنت بجنة الخلد ..
تزيح وشاحك المسجى ..
حور العين وقاصرات الطرف …
وأنت بين ثنايا الباري
بين ثناياها ..
وبين ثناي وثنايا
الشعب ..
نم قرير العين أيا صقر
أنت الشهم ..
أنت الشهم …
وإن رجت الارض ورفاقك بك
فأنت بين سفح المدامع ..لؤلؤا
وجواهر المرجان : وديعة
في كنف ربي وربك الرءوم .. الرحمن ..
انت البسالة والإباء والإيمانْ
فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ(1 ..
)2 فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ
*****
البليدة في 12/04/2018
****
هامش :
مدينتان جزائريتان 1و2
مكان وقوع ارتطام الطائرة بالارض .
3 – تضمين من سورة الرحمن
4 تضمين من سورة الرحمن

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة