محمود المسلمي…وبرنامجه الرائع – بقلم : محمد صالح الجبوري

فن وثقافة ….
بقلم : محمد صالح الجبوري – العراق …
البرامج الجيدة، هي البرامج التي تبقى في الذاكرة، وتبقى على تواصل مع المستمعين،ومشاركة المستمعين دلالة على نجاح البرنامج ،وهناك برامج استمرت أكثر من (٣٠) سنة، وحافظت على نجاحها،أن السبب في نجاح برنامج (همزة وصل) الذي يقدمه الاذاعي القدير محمود المسلمي، صاحب الصوت المميز، هو امتلاكه القدرة والكفاءة والخبرة في الإعداد والتقديم،وهو عمل في مدرسة إعلامية واسعة الشهرة هي ال بي بي سي، وهو على تواصل مع مستمعيه بأسلوبه الراقي، هذا البرنامج الذي اكتشف الكثير من الطاقات الشبابية المبدعة،التي وجدت من هذا البر نامج منبرأ لتحقيق رغباتها،طاقات مبدعة في الادب لها (مستقبل زاهر)، الدور الذي يقوم به الاستاذ المسلمي يجعله محبوبا بين مستمعيه،الذين يحرصون على متابعة البرنامج، القسم العربي الذي تأسس عام 1938م،قدم برامج إذاعية لاتزال في الذاكرة،وكنت إراسل القسم العربي عندما كنت شابا في مقتبل العمر،وكانت استفادتي كبيرة في السياسة والأدب والثقافة، من البرامج التي فدمها هذا القسم، الاستاذ المسلمي الشخصية الإعلامية المحبوبة، صاحب الصوت الساحر، يمتلك المؤهلات التي تجعله إذاعيا ناجحا قل نظيره،اتمنى له النجاح في برنامجه الهادف(همزة وصل)، ولمستمعيه الخير والموفقية،هذه الكلمات البسيطة قليلة بحق الاستاذ المسلمي ومستمعيه، وهدفي هوالتذكير بالجهود، مباركة جهودكم في خدمة الثقافة والادب ،
ويبقى القسم العربي متميزا في برامجه ومذيعيه، وهو الأقرب الى قلوبنا ،فهو يذكرنا بأعوام خلت فيها نكهة وطعم الماضي الجميل.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة