دلالة اللفظ في اللغة العربية – بقلم : عبد العزيز الوكاع

فن وثقافة ….
عبدالعزيز عيادة الوكاع – العراق …
للالفاظ في اللغة العربية دلالاتها.. فلو أخذنا دلالات لفظة(عبد)واشتقاقاتها، على سبيل المثال لوجدنا أن المعاجم اللغوية  ذكرت أن للجذر(عبد)اشتقاقات مختلفة، أدت الى دلالات متنوعة ،فالعبد:الأنسان حرا أورقيقا/القاموس المحيط:322/1. وهو عبدالله، ويجمع على عباد، وعابدين/القاموس المحيط:49/2. والعبد المملوك، وجمعه عبيد، وثلاثة أعبد، وهم العباد. وقدفرق الخليل بينهما، فذكر أن :العباد: هم عبادالله، والعبيد: هم المملوكون/مقاييس اللغة 204/4.
والتعبيد: التذليل، يقال طريق معبد، والبعير المعبد:المنوء بالقطران، أي:المذلل، لأن ذلك يذله/مقاييس اللغة:205/4.                   قال طرفة بن العبد:
الى أن تحامتني العشيرة كلها….. وأفردت كأفراد البعير المعبد.
وجاء في كتاب المفردات للاصفهاني:والعبد، يقال على أربعة أضرب:
الاول: عبد بحكم الشرع،وهو الانسان الذي يصح بيعه وابتياعه قوله تعالى:((ضرب الله مثلاعبدا مملوكالايقدر على شئ))النحل:75.
والثاني: عبد بالايجاد؛وذلك ليس الا لله ،واياه قصدبقوله تعالى:((ان كل من في السموات والارض الا آتي الرحمن عبدا))مريم:93.
والثالث: عبد بالعبادة والخدمة ،والناس في هذا ضربان:
_عبد مخلص لله تعالى وهوالمقصود بقوله تعالى:((وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما))الفرقان:63.
_وعبد للدنيا وأغراضها:وهو المعتكف على خدمتها ومراعاتها،واياه قصدالنبي -صلى الله عليه وسلم-بقوله:(تعس عبد الدرهم تعس عبد الدينار). وعلى هذا يصح ان يقال:ليس كل انسان عبدا لله ،فان العبد على هذا بمعنى العابد. ولكن (العبد) ابلغ من( العابد) والناس كلهم عبادالله بل الأشياء كلها كذلك، لكن بعضها بالتسخير، وبعضها بالاختيار. وجمع العبد الذي هو مسترق:عبيد،وجمع العبد الذي هو العابد لله :عباد/ينظركتاب مفردات القران الكريم للاصفهاني ،كتاب العين543-542.
ويلاحظ ان الاستعمال القرآني ، فرق بين اللفظتين ،كما يتضح ذلك من وصف العبد بالمملوك في قوله جل وعلا ((ضرب الله مثلا عبدا مملوكا لا يقدر على شئ ومن رزقناه منا رزقا حسنا فهو ينفق منه سرا وجهر هل يستوون الحمد لله بل اكثرهم لايعلمون))النحل:75. والصفة خلاف الموصوف والا كانت لغوا،فكلمة (مملوكا )هنا اضافت منى جديدا، وهو أنه غير حر ولا قادر على التصرف/معجم الفروق الدلالية.حرف العين:334’335. قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم:(لا يقولن احدكم عبدي وامتي،كلكم عبيد الله وكل نسائكم اماء الله ولكن ليقل:غلامي وجاريتي ،وفتاي وفتاتي)./صحيح مسلمم1.ج4.ص:
1764.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة