مسمار في نعش مفكر – شعر : اسماعيل الهدار

الشعر ….
شعر : اسماعيل الهدار – تونس …
يرتجف بين يديه
قلم يشعر بالألم
ألم خانق
جعل من حبره
قانط،
لم يكتب منذ أمد
قلم لم يعتد
هجر الورق
إنه عالق
في غياهب الاغتراب
منصهر
ذلك المارد المسجون
بسبب تعويذة الملوك
مكبل، مغلول
في زنزانة العزلة
ينتظر قدره المحتوم
في ذلك المكان المختوم
موصد بأقفال الخوف
إنه يقبع وراء التخوم
لا يرى النور
الحزن يعايش
القلق زاده
الألم معاناته
إنه ينهار…..
لم يصمد أمام المعتاد
إن قلمه يسقط
هربا من تلك الأيادي
المرتجفة
تخلى عنه في تلك المحنة الخانقة
خاطبه مجددا
بصوت مرتعش
الاستغراب جوهره
يا أيها القلم…..
يا من
سكب إبريق المعاناة
على ورق العذاب
ليشفي آلام المأساة
أغثني كالمعتاد
فأنت ملاذ النفوس
تلك النفوس الجامحة للكتابة
تلك التي اتخذت طريق القلم
دربا، قدرا ومسارا
******
ما سر هذا الجفاء؟
إنه يشعر بالفناء
يحتضر، يستسلم
بين أحضان الاغتراب
يقبع،
ليقضي ما تبقى
من حياة الأرق
*****
ارتطم بالفشل
انساق نحو اليائس
للمحاولة، رافض
من مجابهة، خائف
للحياة، يأبى
إنها الهزيمة يا سادة
فالابتعاد عن قلم
مسمار في نعش مفكر…..

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة