صدى الأمنياتْ : بقلم : إبراهيم يوسف من لبنان : تعقيب …

الشعر ….
Je t’aimerai à tous les temps
ل ميسون بو طيش من الجزائر
أحِبُّكَ في عُيُونِ الليلِ
السَّحيقْ
وأغيبُ في صَمْتِ
الدُّجى
وهطولِ زخّاتِ
المطرْ
***
حينَ تَضْمَحِلُّ
الأمنياتْ
تغورُ النّفسُ
في عَصْفِ الرِّياحْ
وفي فَوْضَى الضّجَرْ
***
فأشْدوكَ  أغْنِيَةً
تَتَوَهّجُ في نسيجِ
الشّمْسْ
ويَخْفُقْ، صَداها
في هَمْسِ السَّحَرْ
***
في ركنيَ المَهْجورْ
وقَنْديليَ  المَكْسورْ
تَجِفُّ وَتَذْوي
بَسْمَاتُ ثَغْري
ويَغيبُ عن
سَمْعي
وَبَصْري
وَقْعُ خُطاكْ
وحفيفُ أوْراقِ
الشّجرْ
***

قدومُكَ فجرٌ
يَطلعُ من جديدْ
ويتوارى من قلبي
الظلامْ
وفي عُمْقِ عينيكَ
يَسْطعُ  نورُ المَسيح
ويختفي.. حِقْدُ البَشَرْ

Je t’aimerai à tous les temps
بوطيش المايسة
الجزائر

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة