اصدار جديد للكاتب والمفكر الفلسطيني تميم منصور – بقلم : شاكر فريد حسن

اصدارات ونقد ….
بقلم : شاكر فريد حسن ….
عن دار ” الوسط اليوم ” للاعلام والنشر في رام الله ، صدر حديثاً ، كتاب ” الانقلابات العسكرية في الأقطار العربية – العسكر والسياسة وصراع الضباط للوصول الى السلطة في الأقطار العربية ، للكاتب المرموق والمفكر القومي والناصري الفلسطيني الأستاذ تميم محمود منصور ، ابن مدينة الطيرة في المثلث الجنوبي ، وقدمت للكتاب زوجته الشاعرة والقاصة والكاتبة المعروفة المتألقة بكتاباتها المتنوعة شوقية عروق – منصور .
ومؤلف الكتاب تميم منصور هو معلم متقاعد متخصص بموضوع التاريخ ، تخرجت من معطفه أجيال عديدة ، ومفكر ومحلل فلسطيني عميق ، ومثقف راق نهضوي مستنير ، وباحث جاد واسع الاطلاع ، يتميز بالشجاعة والجرأة في تحليلاته وطروحاته ومواقفه السياسية والفكرية والوطنية ، فهو لا يهادن ، ولا يتملق ، يقول للأعور أعور ، أسود أو أبيض ، لا ثالث لهما ، وهو ينشر مقالاً أسبوعياً في ملحق صحيفة ” الاتحاد ” الثقافي ، وفي صحيفة وموقع ” المسار ” الفحماوي ، وفي عدد من المواقع الالكترونية كالحوار المتمدن ، وصوت العروبة ، ومركز النور، ودنيا الوطن  وغير ذلك .
وهو يتناول قضايا سياسية وفكرية ويعالج مسائل اجتماعية ، وأحداث تاريخية وراهنة ، وكان صدر له كتاب ” أيام فلسطينية ” وكتاب ” مذكرات معلم ” ، وتشهد مقالاته ومنجزاته واصداراته وأبحاثه غيرته وحرصه على شعبنا وقوميتنا ، وتعبق كتاباته برائحة الوطن والتراث والتاريخ الفلسطيني ، وتبرز الشعور القومي الصادق الشفاف .
وكان تميم منصور قد انخرط في صفوف حزب التجمع الوطني الديمقراطي ، لكنه تركه نتيجة خلافات فكرية وعقائدية وسياسية وتنطيمية مع قيادته ، ومع زعيمه القطري المنحرف عزمي بشارة ، وقد كتب بهذا الشأن سلسلة من المقالات الجريئة والصريحة ، أثارت جدلاً وأصداء واسعة بين جماهيرنا ومثقفينا .
وغني عن القول ، أن تميم منصور ينقلنا بجديته وعمقه ورؤاه الى آفاق واقعنا العربي السياسي والثقافي والاجتماعي ، وعرى الحكام وتجار السياسة والفكر وأدعياء الثقافة و” مثقفي ” النفط الخليجي ، وكشف حقيقة مواقف الفقهاء وشيوخ الفتن والسلاطين ، وفي مقدمتهم القرضاوي القطري .
انه كاتب واثق بنفسه ، واع لمحيطه ، شجاع وجريء بمواقفه ونقاشاته ، مؤمن حتى النخاع بحريته ونزعته القومية وبالقيم الوطنية ، ومثقف موسوعي مثير للجدل ، يزداد بحثاً عن نفسه خارج نفسه .
إنني اذ أبارك واهنىء الكاتب والصديق الأستاذ تميم منصور بصدور كتابه الجديد ، مع خالص التحيات ، وأطيب الأمنيات بدوام الصحة والعافية ، والمزيد من العطاء الثقافي والنتاج الفكري والسياسي .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة