مقالات متنوعة في الشأن العربي – بقلم : بكر السباتين

منوعات …
بقلم : بكر السباتين
(1)
عهد ليست (…..) يا سفلة.. موتوا بغيظكم
تحبة إلى كل المرابطات في الأقصى وفي قرية النبي صالح والأسيرات القابعات في سجون الاحتلال..
فأنا ما زلت أواصل الكتابة عن (عهد) التي بدأت محاكمتها بالأمس لأنها من أكثر الطاهرات تعرضاً للتجريح من بين العفيفات المناضلات على درب تحرير فلسطين.. فما زلت في حيرة وأنا أقرأ كل حين من يشتم عهد دون غيرها لكونها جميلة أو غير محجبة (وهذه حرية شخصية) وخاصة في توتر من عربان الخليج ومن يؤازرهم من المشككين الخونة، حتى أن أحدهم وصفها ب “عاهرة” فلسطين وأن أباها “”قواد” وأمها ب (….) والعياذ بالله، وكله باسم الدين الذي ما فتئ يعبث بقيمه السمحة المشككون والمنافقون لعنهم الله، وديننا الحنيف منهم براء، فالوهابية التي صنعت داعش خربت الكثير وكرهت العالم بالإسلام السمح الذي يحض على الأخلاق الحميدة والتعايش السلمي والجهاد لتحرير فلسطين.
(عهد) فتاة حباها الله من جمال الشكل والروح الكثير، كان بإمكانها أن تصبح مقدمة برامج متألقة لكنها اختارت أن تحترق كشمعة لأجل فلسطين.. كشأن كل المجاهدات الطاهرات واللواتي لم يسلمن من التجريح كونهن خربن على العربان صفقة بيع القدس. عهد نركز عليها لأنها جرحت كثيراً من الذباب التابع للجيش الصهيوعرباني الإلكتروني والمشككين الخانعين من المطبعين الأنذال، فهي بطلة حرة وطاهرة وتاج على جبين كل شريف ويكفيها أنها عرت المتواطئين الشكاكيبن والخونة المطبعين والمنافقين العاجزين كأن حالها يقول:
” بأن من يريد تحرير الأقصى فأبواب الجهاد مفتوحة أو اتركوني أواجه المحتل بينما أنتم تتناسون واجبكم تجاه فلسطين ربما لأن مشاغلكم الحياتية ثقيلة الأعباء، أو بسبب الخوف الذي يلتهم قلوبكم الواجفة.. ولكن هناك أيضاً من يعربد على الجرح الفلسطيني وهم يدخنون الأراجيل على ناصية الطريق في المقاهي وهم يقددون لحم الطاهرات لأنهن خرجن للدفاع عن أنفسهن حينما خلت الساحة من الرجال إلا من رحم ربي.. دافعوا عني وأنا أسير لا حول لي ولا قوة في أشداق عدو انتهك أعراضكم واحتل أرضكم من عام 48، ولو بكلمة أو ندوة أو تغطية الانتفاضة بفيديو لإخراج الحدث من الظلام حتى يفتضح أمر العدو، أو تسجيل رد على الذين يجرحون كرامة الطاهرات باسم الدين ممن ينامون بين الصلوات في المساجد، أو تلك القلة الشاذة ممن ينقلون مخمورين من أمام المواخير والحانات في زمن الرياء والنفاق”
وأمثال عهد كثيرات في كل الحدث الفلسطيني وخاصة من المرابطات في الأقصى الذي تخلى عنه الخصيان، ولكن لم يتعرضن للحريق الذي يحاول حرق هذا الفينيق الصغير.. نيرموندة فلسطين.. والنصر لكل المناضلات من كل الملل والطوائف حيث على أنصاف الرجال النوم في العسل المر أو التصدي للخونة المشككين أو الذهاب إلى حيث المواجهة مع المحتل الذي يحتل فلسطين والمشاركة في الحملات الساعية لتحرير حرائر فلسطين من نير الأسر والاحتلال..
(2)
عبد العزيز بن فهد في ذمة الله
الأميرة السعودية الجوهرة تجوب أوروبا بمعية مجموعة من المحامين لبحث السبل القانونية للتعامل مع الحدث الطارئ الذي أقلق بن سلمان، والمتمثل بموت الأمير عبد العزيز بن فهد في سجنه بالسعودية وفق ما أعلنته والدته الجوهرة في موقع العهد الجديد (تويتر) منوهة إلى أن جميع أرصدته تم تجميدها بعد اعتقاله في السعودية..
(3)
الأردن يعطي ظهره لحلفاء الكيان الصهيوني من العربان الذين يتاجرون بفلسطين ممهدين لبيع القدس، ويبارك رئيس نوابه لسوريا تجاوزها للمحنة وانتصارها لصالح وحدة الأرض السورية ضد الجماعات الإرهابية.. من جهة أخرى الصحف الإسرائيلية تعتبر هذه الخطوة ضربة موجعة لصفقة القرن، والجيوش الصهيوعربانية الإلكترونية تهاجم هذه الخطوة بشراسة.. فهل ننتظر موقفاً أردنياً باتجاه وأد اتفاقية وادي عربة والتحالف مع المقاومة بكل طوائفها!؟
(4)
لماذا الهجوم في توتر على عهد التميمي باسم الدين!
الأمة العربية في عهد الخصيان تشبه الراقصة التي تعرض جسدها في سوق النخاسة.. نفاق.. دجل.. الاستهزاء بالمقاومة باسم الدين.. إثارة الفتن باسم الطائفة.. وأخيراً تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة (تويتر)هجوم من الذباب الإلكتروني وجيوش الصهيوعروبة تغريدات تتهم البطلة الفلسطينية المقاومة عهد التميمي بأنها ضالة كونها غير محجبة.. يا لتفاهتكم ؛ بل قولوا بأنكم عراة حتى من ورقة التوت بينما المناضلة عهد هي المحجبة بالمقاومة.. بأخلاق الفرسان.. تغطي على الخصيان الذين يمضغون لحمها وهي أسيرة في سجون الاحتلال.. شمروا عن سواعدكم وأنقذوا الأقصى.. حرروا فلسطين.. ثم قولوا لها تحجبي رغم أن هذا ليس من حقكم.. لا تتواروا خلف الدين الحنيف لتستروا عجزكم عن استرداد كرامتكم التي باتت مداساً لبني صهيون.. هذه عهد التي ستقود المستقبل الفلسطيني بدونكم.. لقد فعلت ما عجزتم عنه وأنتم منشغلين بإثارة الفتن.. فوضعت القضية الفلسطينية في مكانها الصحيح.. العالم بات يحترمنا لأن جميلة فلسطين وصاحبة الشعر الذي يشبه زهرة النور قد صرخت في وجه الخوف بعد أن باع فقهاء البترول قضيتنا ودمغوا بحوافرهم على بيع الأقصى.. فكل من يقضم قطعة من لحم هذه البطلة سيكون خصمي وخصم كل شريف وطني يحب فلسطين ويؤمن بحقوقه المشروعة.. كفاكم مهاترات.. كفاكم خساسة.. وتعلموا من عهد وبنات قريتها كيف تكون الكرامة. هذه قدوة الجيل القادم من الشرفاء الذين ابتلاهم الله بكم.. وخيب الله مساعي فقهاء البترول الداعمين لصفقة القرن إلا من رحم ربي، وأبقانا على العهد مع النصر الذي ستناط أعباؤه على أمثال عهد التميمي.. “عجبي”
(6)
إلى الذباب الإلكتروني: كفاكم مهاترات.. فقد أضيء النهار وذاب الثلج، فبان المستور..
هذه إيران التي تدعم المقاومة في غزة وجنوب لبنان بالمال والسلاح، وتغطيها سياسياًـ ولا تعترف بالعدو الإسرائيلي في الشكل والمضمون، وعلى لسان سفيرها في الأردن تؤيد الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية في القدس.. نقطة وأول السطر.
(7)
بن سلمان الذي يتاجر بالقدس من السهل عليه تحويل الحرم المكي في مكة المكرمة إلى منتجع للسياحة المفتوحة، أما في المدينة فقد يحول “خيبر” إلى منتجع ديني يهودي.. كل شيء جائز في عهد هذا الفاسد المتهور..
(8)
قمة إستانبول التي عقدت يوم أمس الأربعاء بشأن قرار ترامب حول القدس، نقشت قرارها على الرمال، معتبرة القدس الشرقية عاصمة فلسطين فقط! وهذا غير كافي، لافتقاره إلى برنامج تصعيدي حقيقي، لقد أسمعونا بعد مخاض الأسد صوت زئير دون أن نرى شبلاً يتمطى ملتقماً ضرع أمه، فبدت الكلمات في سياق المؤتمر كأنها جعجعة بلا طحن، ورياح تدوي دون مطر!! عجبي

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة