من مكتبة الاسكندرية تكريم العالم أحمد زويل – بقلم : احمد محارم

فضاءات عربية …
بقلم : احمد محارم – الاسكندرية
إحياء ذكرى الدكتور أحمد زويل فى مكتبة الاسكندرية على مدى خمسة عشر عاماً تركت مكتبة الاسكندرية بصمة متميزة فى مجال الابداع ثقافة وفكراً وإظهاراً للصورة الذهنية الحقيقية لمصر والمصريين من خلال العديد من الفعاليات ، كان أحدثها الاحتفال المتميز الذى نظمته المكتبة بالتعاون مع جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا وأصدقاء مدينة زويل .
بحضور ثلاثة محافظين يمثلون محافظات الاسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ وقيادة المنطقة الشمالية العسكرية بالاسكندرية وأساتذة وطلاب جامعة زويل وجامعة الاسكندرية وممثلى منظمات المجتمع المدنى والعلماء والباحثين والمفكرين وعدد كبير من مواطنى الاسكندرية ومحافظات أخرى أتوا خصيصاً للاعراب عن تقديرهم لما قدمه العالم الجليل من علم خدمة للانسانية رفع من خلاله اسم مصر عالياً حيث ألقيت كلمات عبرت عن تجارب أصحابها من خلال تعاملهم مع العالم الجليل .
كانت كلمة الاستاذ الدكتور أحمد عكاشة رئيس الجمعية العالمية للطب النفسى معبرة حيث اشار الى صدور كتاب صباح اليوم فى أمريكا شارك بالكتابة به 37 عالماً منهم ثلاثة من زملاءه الحاصلين على جائزة نوبل حيث اقترح الدكتور عكاشة على رئيس مكتبة الاسكندرية د / مصطفى الفقى أن يصدر كتاب عن الراحل العظيم من خلال 40 شخصية يتم الاتفاق عليها ما بين المكتبة وإدارة جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا .
وأما كلمة الدكتور محمد غنيم رائد زراعة الكلى على الصعيد العالمى فقد استعرضت بصدق وامانة رحلة الكفاح والمعاناة من خلال الترحيب الحار بزويل عندما أتى الى مصر ثم التجاهل التام لمشروعه وكيف اننا نستيقظ متأخرا لنبكى على اللبن المسكوب بعد أن تضيع منا الفرص ، أما المحاضرة القيمة التى ألقتها الاستاذة الدكتورة لطفية النادى أستاذة الفيزياء النووية والليزر فهى بالصوت والصورة أظهرت للحاضرين مدى التأثير العلمى والانسانى للدكتور زويل على كل من تعامل معه وأشارت الدكتورة نجوى البدرى مدير مركز التميز للأبحاث الخلايا الجذعية والطب التجديدى لمدى الاسهامات العلمية التى اضافها زويل شخصيا وفريق العاملين معه للانسانية .
من أجمل وأوقع الكلمات كانت كلمة الاستاذ الدكتور يوسف رياض ( والذى كان استاذا للدكتور زويل بكلية العلوم جامعة الاسكندرية أطال الله فى عمره البالغ 93 عاما) حيث قدم لنا حكاية زويل من طالب بالكلية إلى رحلته مع نوبل وكيف أن قسم الكيمياء بكلية العلوم جامعة الاسكندرية قد حصل بسبب اجتهاد وصبر زويل على عدد كبير من المنح من أرقى الجامعات الامريكية وأنه أى الدكتور يوسف كان سبباً مباشرا فى ترشيح الدكتور زويل للحصول على جائزة نوبل ثانية بسبب اختراعه للميكروسكوب رباعى الابعاد.
على مدى ثلاث ساعات استمتع الحاضرون بهذا الزخم من الذكريات والاشادة بما قدمه الراحل العظيم حيث عرضت افلام تسجيلية عن مشوار حياته وما قدمه للانسانية .
اختتمت الاحتفاليه بعرض غنائى مسرحى قدمته فرقة الاسكندرية للفنون الشعبية حيث القى المايسترو كلمة اشاد فيها بمدى حب وتقدير الدكتور زويل للفن واعترافه بمدى تاثير القوى الناعمة لمصر حيث قدم الفريق اغانى لام كلثوم ومحمد عبد الوهاب تجاوب معها الحضور فى القاعة .
مثل مكتبة الاسكندرية الدكتور خالد عزب نائبا عن الدكتور مصطفى الفقى واثنى الحاضرين على حسن التنظيم فى ادارة هذه الاحتفالية الرائعة .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة