فلسطين : أبطال يطرزون بالدم غد الأمة – بقلم : د. سمير أيوب

فلسطين …
بقلم : د. سمير محمد أيوب – الاردن …
إضاءة على المشهد في امة العرب
كل أحرار العرب في فلسطين ، في مساجدهم وكنائسهم ، في قراهم ومخيماتهم ومدنهم وبواديهم ، من ابعد حبة تراب في الناقورة ، حتى اقصى حبة رمل في ام الرشراس ، في مواجهة عدوهم ، هم مشاريع شهادة اواسرى .
في معارك الإرادة وكسر المستحيلات ، هم وحدهم اصحاب النصر على المحتل . ارادة دمهم في كل مواجهة ، هي ولاَّدَةُ قرار النصر على الدرب الطويل .
في معركة الإرادة والثبات ، يحضر كل احرار العرب في فلسطين وخارجها . ويغيب حطام المتفرجين من اصحاب وأبناء الهزائم . خَونةُ الدم يحتمون دائما في مزابلهم وكوابيسهم وملاجئهم ، من ساعة لا ريب آتيه . خونة الدم  ماضٍ مُتسولٍ ، مثقلٍ بالعجز . لا مكان لهم في أمامِنا ، الذي تُطل علينا بشائره رغما عنهم . أمامُنا مستقبلٌ بالأحمر القاني يُكتَب .  تَحميهِ قبضاتٌ مضرجة بدم الخيرة . وبسواعد النشامى تُرْفَعُ أسقف البناء والحتميات .
كل احرار امة العرب ، فخورون بمرابطي فلسطين . بإصرارهم وبدمهم ، يغزلون احلام الامة خطوة خطوة على طريق ألألام الطويل . خطوات ستكلل بالنصر المبين . ولن يفسد فرح احرار العرب بانتصار ارادة الجبارين على المحتل ادعاء هذا او ذاك او تلك من عواهر العرب .
ونحن نقاوم المخرز بأكف اكثر من عارية  ، لن ننسى الشهداء ولا منظومات الأهداف المرحلية ،  ولن ننسى أو نغفر ، لإي ممن تعمد الطعن او اهمل ويحاول الان سرق النصر . فنحن نعلم علم اليقين ، ان عدونا مستمد الكثير من شرعيته ، وعِلَل بقاءه ، من صهاينة العرب ، ومن وصهاينة المسلمين ، وواسطة العقد في كل هؤلاء ، صهاينة اوسلو وسماسرتهم .
يقول رب العزة : ( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ، وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ ، وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ ) . صدق الله  العظيم .

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة