مصالح يا صالح..! بقلم : توفيق الحاج

سخرية كالبكاء …
بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة …
كل شيء ممكن  في هذا العالم المهرج..الذي يحكمه اللادع ترامب.. سلام أي كلام أو الحرب!
ولا مستحيل ان نجد قريبا جدا كما في افلام عادل إمام..  الزعيم أبو زنيط والزعيمة أم قرص كما مسيلمة بني حنيفة وسجاح التميمية يتزوجان على أكتافنا بعد وصلات الذبح و القدح والردح ثم معلقات الغزل والمدح ! ..يتقاسمان حياتنا ويحتلانا معا ومشاركة  نيابة عن الجيران بتفاهمات مصالحية وبروح ربانية وطنية وبرعاية امريكية ومباركة عربية وزغاريد عالمية !
ولا يستبعد  ان يتقاعد الحزين أبو الموازين الذي تجاوز الثمانين غلبا وقهر.. خاصة بعد التطنيش الناعم من مصر!  أنا اعذر المحروسة لأنها تتعامل مع الواقع ..حماس مقرقطة في غزة ولن تتزحزح وعباس بعيد وعنيد مش طايق دحلان ..ودحلان نفسه يلعب حاكم جلاد ..! والامن المصري محتاج لحلحة وحماس ودحلان محتاجان نحنحة  ! في بلد بدون مقومات حياة ولا اجنحة!
يعني مصر ظاهريا (تحن) على غزة (ياحنينة يختي) ..!!وستفتح المعبر بينما هي براجماتيا تفضل مصالحها في الامن والرز والسكر! والله أكبر  ربما تؤول رام الله وأخواتها في النهاية وبعد الخض والفض وفشل مبادرات ومفاوضات  عمو عريقات.. إلى الملك عبد الله وتذهب غزة واخواتها بارادتها الى مماليك السيسي!  في حين يقش الجوكر نتنياهو بالراحة القدس وكل المستوطنات والتجمعات والاراضي المصادرات  يعني 60% من الضفة الغربية ! وفي سبيل ذلك يشيطين  الفلسطينيين في الاقصى امام العالم ويزرع الفتنة بين عرب 48 ونحن للاسف نساعده على ذلك بداعي المقاومة !
ونفير حماس منشغل حصريا بعباس وبالتالي  سيتبقى لنا ان تبقى ..فتافيت مفرغة يابسة من الجبنة  القريش! واللي مش عاجبه يذهب الى  عمان أو شط العريش.. يزعبر  ما يشاء  أو يدعو رب السماء على من كان السبب  واس البلاء!
الدنيا مصالح ياصالح… ولا مكان فيها  للجاهل والمبدئي و الغبي والمسكين ..ووقت المصالح تجيك الكلاب مشتاقة! فنحن في زمن (حبيبي ياحاج) و (خذ وهات) و(حك لي تحك لك) و(يحيا النفاق سيد الأخلاق ) و( الولاء والبراء أستر لمن يدفع أكثر)..ا!
القادم مفتوح على مصراعية أمام احتمالات زي وسخ الدنين وأحداث جسام الله يعين عليها ،  وأي حل مطروح  في عالم ترامب المغوار في ظل قيمتنا الحالية المتدنية مقابل سلة العملات وبالأخص مولانا الدولار وفي أحسن الحالات لن يعدو الحل أكثر من حكم زاكي وأقل  من دولة !
وبالعربي الفصيح.. العالم  زهق منا .. وترامب قرفان منا .. والعرب تقريبا تخلوا عنا.. واحنا  كرهنا حالنا  وتوزعنا بين ناس خسارة مشوية بالنار وناس أمارة تستجم في الجنة!
وتحول الوطن عندنا من حلم بحق العودة الى أمنية  متواضعة بس6ساعات كهربا!!
العرب باتصالات سرية همهم حل القضية  وبأي ثمن.. وبايش ما قالوا شالو  فلديهم من القضايا ما يشغلهم ..  سوريا وليبيا وتلعفر ودارفور والصومال وكوليرا اليمن!
هذا عدا خازوق الدلوعة قطر ..وما أدراك ما قطر .. التي ترقص منذ زمن بين نقيضين تحت إدارة العراب  أمركة الحالة  و تمويل الارهاب !
قطر ياسادة يا كرام المدير التنفيذي الممول لخطط أمريكا الاستخبارية السرية في المنطقة وهي والسعودية والامارات سواء في الانغماس ودعك من شيطنة حماس بفرمان سعودي  كونها تابعةلامبراطورية للدوحة مش راس!!  ومين قال ان حماس ارهابية وهي الان في منتهى الانضباط و التكتكة والبراجماتية؟!
فقط  قطر تعزف سوناتا الاخوان بلحن ايراني  وتوزيع تركي ! خروجا على النغم الخليجي المعروف، كما ان اكتشاف بحر الغاز بين قطر وإيران جعل الشركات العملاقة في السلاح والطاقة تخرس ترامب العفريان فهي المستفيدة من الطوشة  وتخشى أن تفلت العائدات منها الى الصين أو بحر اليابان!
ومع ذلك  أبشركم يا زعلاطية.. ستحل القضية بين قطر والسعودية ببوشة خشم ودحية !
أما هنا  من رام الله المنعنعة الى غزة الجنة المعمعة.. غير الصالحة للحياة فحالنا من حال من حولنا الهلاهيل  العربية حيث يواصل زعماؤنا  الوطنيون والربانيون  بارك الله فيهم عرضهم المستمر للعبة (ناقر ونقير) بتصريحات من قاع الدست  وشتم من قاع البير  عدا النفيروالمظاهرات لتصفية الحسابات دون مصيبة الاقصى  وربك أعلم بالنيات!
ولايملون من ممارسةهواياتهم المفضلة  في الزق والنق ..( انا الصح وانت عليك الحق )!    وهم في الحقيقة ..وفي نظر العالم  من حد ابو جلمبو لحد ابو جلدة لحد ابو كلبشة .. مجرد(غرابيب سود ) تطيرعند الضرورة  حيث انتماءاتها  ومصالحها  وطز فيك يا وطن

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة