القُدسُ – شعر : محمود ريان

الشعر …
شعر : محمود ريان  – فلسطين المحتلة ….
أروحُ بنفسي لِقدسٍ شموخٍ *** تُثيرُ الحواسَّ بكلِّ خُشوعِ
وفيها دروبُ منَ الأديانِ تَترى *** تُعيدُ الخلودَ كَوقعِ الشّموعِ
حماها رجالٌ شبابُ العُهودِ *** كهولُ النّباتِ لِيومٍ منوعِ
تُجيلُ المرايا بَهولِ الرّزايا *** بوقعِ الخطوبِ، وعيشِ الهجيعِ
وقدسٌ أشعّتْ بها شُهبُ عزٍّ *** أضاءَتْ سهوبَ فِجاجِ الهزيعِ
ونحنُ لِقدسٍ نتوقُ سلامًا *** يَزفُّ حنينًا بعيدَ الخُنوعِ
ونحنُ أسودٌ نَزفُّ المنايا *** بغَمزِ رؤًى في حمامٍ منيعِ
نهيمُ بكلِّ الزّوايا صلاةً *** حَججتُ لها في المقامِ الوديعِ
ونفسي وإنْ لِلخلاصِ تصابتْ *** فإنّي لِقدسٍ صهيلُ الوجيعِ
تصلُّ صليلَ السّيوفِ، وإنّا *** ندُبُّ إليها كماءٍ نجيعِ!
—————
بقلم: محمود ريان
فلسطين 48

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة