لا يا دول الحريم والخصيان .. حماس ليست ارهابية – بقلم : وليد رباح

كلمة رئيس التحرير…
بقلم : وليد رباح …
يؤسفي من تسمي نفسها دولة سعودية فأبادرها بالسؤال .. اين هي السعودية ؟ انها الدولة التي اعتمدت الرشاوي وكم الافواه واعتبار النساء بضاعة كاسدة .. وكأننا عدنا الى زمن كانت النساء فيه تباع في الاسواق مثلما تباع الحمير والحيوانات عندما تغزو دولة لدولة اخرى وتعرض فيه النساء للبيع .. فهل يرضى من كان له عقل ان تباع امه او اخته او زوجته في ( سوق الحريم) عندما تغزو دول الحريم والخصيان دولة اخرى فتستأثر بالنساء بيعا وشراء وكأنهن صنفا من صنوف الحيوانات الاليفة التي تعتبر كنزا لدعم الخزينة .. هذا عدا عن الفتيان الذين كانوا يخدمون المشترين في بيوتهم وقد يستخدم البعض النساء في الدعارة لتعديل ميزانيتهم الخربه أو للاثراء ..  وهذا ما تؤمن به بعض دول الخليج اليوم مع تمشيها قسرا وكلاما باعتبار المرأة جزءا هاما في المجتمع .. والا فانني اسأل حكام السعودية .. هل ترضون ان تهان المرأة في عصر اصبح الانسان فيها هو المحور وهي الاصل في الوجود . كل هذا مع سكوت الدول التي تستورد النفط السعودي قسرا خيفة انقطاع النفط عنها فتعيش في ظلام دامس . ولا استثني دولة خليجية اخرى فانها على نفس الشاكلة سواء كانت قطر او مطر او اية دولة خليجية اخرى جعلها النفط من اغنياء هذا العصر ..  ويؤسفني ان اتناول قضية المرأة كمثال .. فكل من في السعودية يدرك ان المرأة فيها تسير في حياتها لرغبة شيوخ هذا الزمان الذين يفتون بانها ( ضلع قاصر) يجب ان تظل المطرقة على رأسها حتى لا ( تنحرف ) فاخرجوا الينا زواج المسيار وزواج الصيف والشتاء ومفاخذة الطفلة حتى ان شيخا في السعودية اباح لبعض المجرمين الذين يقاتلون في سوريا ان يتخذ (المقاوم) اخته خليلة ويمارس معها الجنس اذا لم يجد احدى النساء (الصائعات) اللواتي يتكسبن من وراء اجسادهن . وما زال هذا الشيخ يعيش حتى اليوم في السعودية .
ولا انكر مطلقا ان السعودية في عصر البترول قد تضخمت خزائنها بالمال نتيجة لبيع النفط واصبح البترول في هذا العهد عصبا للحياة .. فاستغنت دول البترول عن بيع النساء واستبدالهن بالنفط لان العالم لا يرضى في هذا الزمان ان تباع نساؤه .. فاعطيت المرأة في السعودية بعض الحقوق ولكنها لم تزل في الدرك الاسفل من حقوقها لانها ببساطة امرأة ..
لقد سقت الامر الانف ذكره كمثال .. ولكني اريد ان اسأل حكام السعودية سؤالا .. وهو ان ممثليها ووزير خارجيتها يصرح في اكثر من مكان ان حماس ارهابية وان قطر تدعمها .. فما هو الدعم الذي تقدمه قطر او غيرها لحماس .. او لنقل لغزة .. انها فتات ممن يتبقى من سرقات البترول في اقامة بعض المنازل لاناس دمرت بيوتهم من قبل اسرائيل .. فهل سمع احد الناس ان هذا الدعم يستخدم في جلب السلاح او شراؤه لقتال اسرائيل .. مع ان هذا الدعم لا يتجاوز انشاءالبيوت وشراء الاسمنت الذي ظلت اسرائيل لزمن تمنع دخوله الى غزة  .. واني أسأل اولئك .. هل رأيتم احد عناصر حماس يفجر نفسه في جمع من الناس الابرياء .. انها فقط تقاتل المحتل الذي يحتل الارض وينتهك العرض في فلسطين المحتلة ..
وبالرغم من انني لا اؤيد حماس اطلاقا .. لانها سبب الانقسام الفلسطيني كما انني لا اؤيد من يسمي نفسه رئيس السلطة الفلسطينية الذي انبطح امام اسرائيل وباع الشعب الفلسطيني للموساد الاسرائيلي بتنسيق امني واصبح جاسوسا على شعبه بحيث اجريت احصائية في المدة الاخيرة عن ان مليون فلسطيني قد دخل السجون الاسرائيلية للتحقيق والاحتجاز خلال مدة احتلالها للضفة الغربية والقطاع .. ومع كل ذلك نرى ونسمع تأييد دول الخليج قاطبة لما تفعله اسرائيل علنا .. فدولة قطر ( هذا ان كانت دولة) اول من اقام علاقات اقتصادية معها .. عدا عن زيارة اساطينها لاسرائيل خيفة وجبنا .. وقس على ذلك معظم دول الخليج واستثني من ذلك الكويت التي ما زال فيها بعض انفاس لتأييد القضية الفلسطينية ..
بربكم .. هل سمعتم في عصر الارهاب هذا ان حماسيا قام بقتل الناس بالجملة او حتى فرادى .. وللعلم ايضا .. فان حماس في نظري مؤسسة دينية تتخذ الدين ستارا واني لا أؤيدها في كل ما تقوم به وخاصة في الاستئثار بالحكم في غزة .. مع ان كل خلاف في هذا العصر الذي اتخذ المجرمون من الارهابيين سبل القتل فيه والسحل وقطع الرؤوس والاجرام علنا وجهارا نهارا . ولذا فانني اقول حسما للخلاف بين الدول الخليجية مثلا يقوله الناس منذ زمن بعيد .. فخار يكسر بعضه .
وقد يعتبر البعض انني اهاجم في كلمتي هذه السعودية ودول الخليج كشعب .. وهذا محض افتراء .. فان الشعب السعودي والخليجي مغلوب على امره .. وهو جزء من الشعب العربي بكامله .. واني احترمه كما احترم كل الشعوب العربية بغض النظر عن حكامها الذين استأثروا بالحكم قسرا ولم ينتخبهم أحد .. وهم يفرضون على شعوبهم قسرا وقوة ومن يعارض يلقى به الى غياهب السجون ليعفن فيها .
لقد جندت وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة نفسها لتتخذ احد الطرفين المتخاصمين او الاطراف المتخاصمة مادة ليست دسمة للهجوم على هذا وذاك .. مع أن ( سعدا اخ لسعيد) فكلهم يسعى للاستئثار بكعكة البترول الذي هو عصب العصر كما اسلفنا .. فبات المحللون السياسيون يسيرون وفق اهواء هذا وذاك .. طمعا في قضم جزء من الكعكة .. وليس رأيا يعتد به . وكل الفتات الذي يتلقونه بعد السرقات التي تجرى والامتيازات التي يستأثر بها البعض وما يتبقى منه ..
ان الارهاب الذي يجري في هذه الايام جنينا خلقته دول البترول والدول التي تستفيد منه .. ولا استثني احدا من اولئك .. فهذا يحتضن جماعة تقتل وتسحل وتقطع الرؤوس .. وآخر يؤيدها ويدعمها ولكنه لا يجاهر في ذلك .. فالقضاء على الارهاب يجب ان يبحث فيه الانسان عن المنبع .. وليس المصب .. فالارهاب الذي يجري هو جزء من المصالح التي تعتبره الدول المؤيدة له مسارا لمنفعتها .. لذا فاني اعتبرهم جميعا مشاركون في هذا المرض الذي ينخر جسد العالم العربي باكمله .. كما انه المرض الذي بدأ ينخر اجساد الناس المسالمين في هذا العالم من دول اوروبية او امريكا او دولا اخرى يموت فيها الناس بالجملة لمرض الم باجساد اولئك الذين يستفيدون من الدعم المالي والاعلامي .. اذن فليبحث هذا العالم بحثا جديا للقضاء على المرض الانف ذكره .. وتجفيف منافع الارهاب يجب ان يوجه الى دول البترول خاصة .. فهي التي تمتلك المال ولها مصالح في ان يظل هذا الوطن مرتعا للمجرمين .
وفي النهاية .. هل كل من يقاتل احتلال اسرائيل لارض فلسطين ارهابيا في نظر الدول التي لها مصالح استراتيجية مع اسرائيل .. اقول .. كلا .. حماس ليست ارهابية رغم معارضتي لها .. والا .. فاننا سنعتبر الشعب الفلسطيني بكامله ارهابيا .. حتى يثبت العكس .
نحن شعب تشرد في بقاع الارض بحثا عن الحياة .. فلا نريد لدول الخليج ولا السعودية تخصيصا ان يتدخلوا فيما نحن فيه .. دعونا نخلع شوكنا بايدينا .. نحن لا نريد هذا او ذاك .. نحن نريد وطنا نعيش في جوانبه مثلما يعيش باقي الناس في هذا العالم .. مع تأكيدي بانني احترم اليهود كشعب لانه لاقى من الويلات ما لم تلاقه شعوب اخرى في زمن مضى .. فهل كان الفلسطينيون جزءا مشاركا في هذا الاضطهاد حتى تحتل ارضه وتنتهك اعراضه .. لماذا لم تعط اسرائيل جزءا من اراض واسعة في دول اخرى ليس فيها سكانا .. ام ان التاريخ المزور الذي تعتمده اسرائيل في الاحتلال يجيز لها ان تغير وجه هذا العالم .. اذن .. اذا كان ذلك كذلك .. فلترحل امريكا عن ارضها وتعطيها لبواقي الهنود الحمر .. لانها ليست الا لهم .. وبذا يتغير وجه هذا العالم الذي لا نريده الا ان يكون مع الحق وليس مع الباطل  .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة