هل تعرف كيڤن جوني؟ وموضوع آخر ..ترجمة : د. حسيب شحادة

منوعات …..
ترجمة حسيب شحادة – جامعة هلسنكي
هذه ترجمة عربية لقصّة بالإنجليزية وصلتني على بريدي الإلكتروني.
”محادثة في العمل بين توم وجاك:
توم: يا جاك، إنّي مشترك في دروس مسائية منذ ثمانية أشهر، وسأتقدّم للامتحان في الشهر المقبل.
جاك: آه!
توم: هل تعرف، على سبيل المثال، من هو توماس إديسون؟
جاك: لا
توم: إنّه مخترع المصباح الكهربائي، لو  اشتركت في الدروس المسائية لعرفت ذلك.
وفي اليوم التالي دارت نفس المحادثة:
توم: هل تعرف من هو غاندي؟
جاك: لا
توم: إنّه المهندس الرئيسي لاستقلال الهند، لو  اشتركت في الدروس المسائية لعرفت ذلك.
وفي اليوم التالي دارت نفس المحادثة:
توم: وهل تعرف من هي ج. ك. رولنچ؟
جاك: لا
توم: إنها مؤلّفة سلسلة هاري بوتّر،  لو  اشتركت في الدروس المسائية لعرفت ذلك.
هذه المرّة اغتاظ جاك فقال: وهل أنت تعرف من هو كيڤن جوني؟
توم: لا
جاك: إنّه الشاب الذي يتسكّع مع زوجتك كلَّ يوم!! لو توقّفت عن حضور الدروس المسائية لعلمت.
العبرة: في الحياة هنالك أمور أهمّ من العمل والمعلومات العامّة.
Source: http://www.funnyfunnyjokes.org/
لماذا الملاحظة هامّة جدّا؟ ترجمة : حسيب شحادة
ترجمة حسيب شحادة -جامعة هلسنكي
طلاب السنة الأولى في الطب (MBBS = Medicinae Baccalaureus, بكالوريوس في الطبّ والجراحة) كانوا في حِصّة التشريح الأولى. تحلّقوا حول طاولة التشريح وعليها كلب حقيقيّ ميّت. استهلّ البروفيسور الحِصّة ذاكرًا خاصيّتين هامّتين في الطبيب. الأولى: عدم الاشمئزاز أو التقزز من أيّ شيء خاصّ بالجسم، مثلا: دسّ إصبعه في فم الكلب ثم سحبها ومصّها بفمه. ثم طلب الأستاذ من طلابه القيامَ  بنفس الشيء. تردّد الطلاب لعدّة دقائق. لكن في آخر المطاف، أدخل كلّ واحد منهم إصبعه في فم الكلب ثم  ذاقها.
بعد ذلك نظر البروفيسور إليهم قائلا: الميزة الأهمّ الثانية هي الملاحظة، إنّي أدخلتُ الإصبع الوسطى ولحست السبّابة.
الآن، تعلّم أن تولي اهتماما.
http://www.funnyfunnyjokes.org/

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة