30 آذار يوم الأرض : وكل يوم هو يوم أرض فلسطين – بقلم : رشاد ابو شاور

فلسطين ….
بقلم :  رشاد أبوشاور – الاردن …
في ال30 من آذار 1976 انتفض شعبنا الفلسطيني في وجه الاحتلال الصهيوني الذي أراد أن يضع يده على أرض فلسطينية ليحولها إلى ممتلكات لجيش الاحتلال الصهيوني، فكان ذلك اليوم يوما مفصليا في مسيرة كفاح شعبنا داخل عمق فلسطين، في الجليل، وكل المدن والبلدات المحتلة منذ العام 1948. وقدم شعبنا ستة شهداء، فشبت انتفاضة أهلنا التي أذهلت العدو، وتجاوب صداها في كل أماكن تواجد شعبنا الفلسطيني، وتكللت تلك الانتفاضة بصون أرضنا، وتحوّل ذلك اليوم إلى يوم الأرض، وشعبنا يحتفل به في كل عام، ويعاهد دم الشهداء على صون الأرض، وافتدائها، ومواصلة الكفاح والمقاومة حتى تحرير كل فلسطين.
اليوم تزحف جماهير شعبنا الصامدة ، وتتدفق إلى دير حنا، حيث يكون الاحتفال الجماهيري الحاشد.
سخنين، عرّابة، دير حنّا، وأخواتها، عنوان لانتصار يوم الأرض.، اليوم الفلسطيني بامتياز، اليوم الذي كسر فيه شعبنا الخوف، وصرخ في وجه الاحتلال: الأرض أرضنا، وهنا باقون على صدوركم، نحرس التين والزيتون والكروم، وقبور الشهداء، ونبني وننجب، وننزرع في أرضنا…
في هذا اليوم المجيد، اليوم العربي الفلسطيني، ترتفع راية فلسطين في الجليل، وتلوّح لها رايات فلسطين في القدس، وغزة، ونابلس، والخليل، وأريحا، وكل مخيمات الفلسطينيين في الأردن، وسورية، ولبنان، وفي المهاجر البعيدة.
المجد للأرض، وللدم الفادي، وللمؤمنين بعروبة فلسطين من نهرها إلى بحرها.
في يوم الأرض، ليدوي النشيد_ القسم والعهد، في فم كل فلسطيني:
إمّا فلسطين
وإمّا النار جيلاً بعد جيل

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة