Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Reddit

أوراق مبعثرة.. بقلم : بكر السباتين

منوعات ….
بقلم بكر السباتين – الاردن ….
يقول صديقي بأنني أتفاءل كثيراً بما لا ينسجم مع الواقع المر. فقلت له: وما فائدة التذمر والنواح؟ لنطرق أبواب الأمل والفرح بقلوبنا ونبتهج حتى نكمل المسيرة ولو بأقل الخسائر. الفرح يجدد كل الطاقات الإيجابية في روحك، فلا تشقيها بالتذمر والكمد.
***
عباس يرعب الكيان الإسرائيلي ونتنياهو لا ينام وليبرمان يجهز حقائبه للهروب؛ وذلك بتلويحه مهدداً بتقديم شكوى ضد الكيان الصهيوني في المحافل الدولية رداً على موافقة الكنيست على قانون يسمح للمستوطنين بتشليح أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية.
***
– حينما يكتشف الكاتب زيف إحدى شخصيات روايته الواقعية فعليه تغييرها، حتى لا تتجنى على الشخوص من خلال بث الطاقة السلبية في روح الكاتب..
– لا تبالغ في مدح امرأة حتى لا يشقيها الغرور الذي يمثل أخطر مصادر الطاقة السلبية.
– الرقي لا يشترى بالمال بل يكتسب بالتفاعل مع الاخرين والثقة بهم.
-أحيناً تجد صعوبة في تحديد ملاح بطل روايتك على قاعدة أن الخيال يتفوق على الواقع.. عاشر الناس فتكتشف خلاف ذلك في المنظورين السلبي والإيجابي..
احذف من قائمة الاصدقاء كل من يبعث في نفسك الطاقة السلبية وامض في طريق الطاقة الإيجابية نحو الحب النجاح…
حتى الفكرة أحياناً تعتقل وهي جنين.. فازرع غيرها دو ابتئاس..
***
أذكر أنني في العام 2000 قمت بكتابة روايتي الأولى »ثلوج منتصف الليل« والتي صدرت عن دار يافا بدعم من وزارة الثقافة، باستخدام قلم الحبر والورق، وبعد الانتهاء منها ساعدتني زوجتي بطباعتها باستخدام الكمبيوتر، وما أجملها من أيام، فالكتابة باليد كانت فيها حميمية أكثر. ورغم أنني ومنذ ذلك الوقت أقوم بطباعة كتبي ومقالاتي بيدي دون الاستعانة بأحد إلا في حالات نادرة عندما تقوم زوجتي أو أحد أبنائي بطباعة ما يجول بخاطري من أفكار أقرؤها عليهم مباشرة ؛ إلا أنني ما زلت أحن إلى تلك الأيام التي كان فيها القلم يتحمل توتر الفكرة ومخاض ولادتها وهي تنساب حية على الورق…
***
هذا خطير جداً يتعلق بأحد القطط السمان…. فالنائب فواز الزعبي الذي صرخ قبل شهر في مجلس النواب مؤكداً بأن حل الأزمة الاقتصادية في الأردن يجب أن تكون على حساب المواطن ولو شلحته الحكومة حتى ملابسه الداخلية ليواجه الحياة عارياً، يظفر مؤخراً بعقد كبير من الملكية الأردنية لاعتماده كوكيل لها في السودان… هذه شبهةت فساد لا تتبين محدداتها إلا من خلال استجواب رسمي لطرفي المعادلة من قبل الحكومة التي تتباكى على الوطن من هول الأزمة، في الوقت الذي تدعونا فيه لربط الأحزمة التي كادت تقطع أوساط المواطنين ذوي البطون الضامرة. وللعلم كنا نتمنى الإبقاء على قانون من أين لك هذا لرصد أحوال القطط السمان من وزراء ونواب وأعيان أثناء تناولها الدسم في اللحم حتى نقف على أسباب ظفرها بالملايين وإدراجها في قائمة الفاسدين لو ثبت عليها شيء.. اللهم لا حسد؛ ولكن للضرورة أحكام..
***
حذاري من أن يتحول عملك التطوعي إلى طاقة سلبية تعطل مصالحك في الدراسة والعمل.. لأن من أهداف العمل التطوعي هو تنمية الموارد البشرية والطاقة الإيجابية في العمل والانتباه إلى تفاصيله وتطوير الكفاءة وتعزيز روح المبادرة .
كثيرون يستلبهم العمل التطوعي إلى درجة التحول إلى آلة مجانية في الطريق العام، دون ان يكترث بحالهم المستقبل، الذي لا ينتظر أحداً؛ لذا لا بد من التوفيق بين المصالح الشخصية والاهتمام بمشروعك الشخصي أولاً، ومن ثم الاهتمام بخدمة المجتمع المحلي سواء كنت طالباً أو منخرطاً في سوق العمل .
***
لوحتي الأخيرة شرحتها صديقة لي بأنها تمثل تطاحناً في الأفكار المتناقضة، لان مواضيعها متداخلة إلى درجة يصعب فهمها، وكان آخر قد وجدها غاية في الرومانسية، والبعض قال فيها الشعر، واعتبرها البعض لوحة فلسفية مليئة بالمضامين الروحية وتضج بالأسئلة وكنت شخصياً أجد فيها ملامح عشتار.. فابتسمت دون أن أعلق على ما أبدته الصديقة من رأي؛ لأن اللوحة في نظري إنما تعكس نفسية المتلقي وتترجم ما تعانيه من إحباطات، فاللوحة بحد ذاتها مرآة للمتأمل يترجمها بمعطيات معاناته مع الذات والآخر ..
***
***
ترامب الذي برهن من خلال قراره الأول بإغلاق باب الهجرة في وجه أبناء سبع دول ذات أغلبية مسلمة؛ إنما جاء ليبرهن بأن مستقبل العالم سيقوم على العنصرية والطائفية، وإنه سيحول بلاده إلى وحش منفلت من عقال التعقل والمنطق الإنساني، ولكنه سيدرك أيضاً بأن الخيبة ستأكل رأسه ما دامت أولى مواجهاته ستكون في قلب أمريكا..
***
الحمد لله أنني لم انتخب أحداً من النواب بعد توقيعهم على صندوق الاستثمار الأردني التطبيعي في دورته السابقة.. أما الدورة الحالية أستطيع أن أصف هذا المجلس المراوغ بمعصرة الجيوب؛ ورغم امتعاضي الشديد من أدائه المخجل إلا أن لومي يقع على المواطن المغبون الذي انتخبه.. وآخر أخبار معصرة الجيوب أنها وافقت على فرض الحكومة ضريبة شهرية بمقدار دينار لكل هاتف نقال، أيضاً رفع الدعم عن الخبز مقابل تعويض المواطن في إطار لعبة تتحايل بها الحكومة على الشعب.. والحبل على الجرار فهل ستنتقل تجربة السيسي في حلب المواطن المصري إلى الأردن.. لا تقولوا بأن مجلس النواب الأردني فاسد ومعطوب لانه انتم من جلب الدب إلى كرمكم.. لا اريد ان أقول” بتستاهلو” بل سامحكم الله….. الله يحمينا من الفاسدين.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف