“إستغاثة عاجلة “الي خادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ارسلت من : المواطن المصري مصطفى رفاعي

فضاءات عربية ….
أرسلها لنا للنشر مصطفى بهاء الدين محمد رفاعي –  مصري مقيم بالسعودية ..
السلام عليكم ورحمة الله
اعيش وأعمل بالمملكة العربية السعودية منذ نحو 37 عام (منذ العام 1401 هـ / 1981 م)   وأبنائي الخمسة ولدوا وتربوا وتعلموا بالمملكة ، أبلغ الآن من العمر 67 عام ومنذ نحو 27 شهرا وأنا بلا عمل وبدون إقامة سارية ولا أستطيع نقل كفالتى …وبسبب مخالفات علي الكفيل (لاذنب لي فيها) لم يجدد إقامتى مما نتج عنه إلغاء إقامة 5 من أفراد عائلتى الستة (زوجتى وأولادي)  كانوا في أجازة بمصر ولم يستطيعوا العودة حتى الآن ، ولك أن تتخيل حال أسرة وأبناء ولدوا وعاشوا عمرهم كله  بالمملكة ثم بلا مقدمات يظلون 27 شهرا خارج المملكة وبلا عائل وبلا دخل  وبلا ذنب  والله وحده يعلم بما لحقني وعائلتي من أذي وضرر ودمار نفسي .
كتبت لمعالي المهندس / مفرج بن سعد الحقبانى وزير العمل 6 مرات وطلبت مقابلته في أخر مرة وبلا نتيجة ( الشكوي الأولي كانت منذ أكثر من عام ونصف المعاملة رقم 11782 بتاريخ 11-9-1436هـ ، ثم رقم 13921 بتاريخ 10-11-1436هـ ، رقم 989 بتاريخ 22-1-1437هـ ، رقم 5306 بتاريخ 7-5-1437هـ) ، كما أرسلت رسالتين بالبريد الأليكترونى ، رفعت دعوي بمكتب العمل بالرياض يرقم 4225-37 إستمرت لـ أكثر من عام حتي تعبت ومللت وكانت آخر جلسة منذ 4 أشهر ولازلت أنتظر إصدار الحكم … وكلما سألت بمكتب العمل عن الحكم يأتي الرد الحكم تحت الطباعة (4 أشهر والحكم في قضيتى تحت الطباعة) .
كتبت لسمو أمير الرياض المعاملة رقم  566 / 1435 هـ ، لسمو أمير الرياض المعاملة 265 / 1436هـ  ، وأيضا المعاملة رقم 27 / 1438 لسمو أمير الرياض بلا أي نتيجة
وكتبت لمعالي رئيس ديوان المظالم ، وأيضا لمعالي رئيس هيئة حقوق الإنسان ، وأيضا لمعاليالشيخ / وليد بن محمد الصمعاني “وزير العدل”  اطالب بالتحقيق وتصحيح وضعي وتعويضي وعائلتى ولم أتلقي أي رد … مرفق صورة من مستند البريد الممتاز
وكتبت  الى معالي الشيخ الدكتور / خالد بن محمد اليوسف – رئيس ديوان المظالم ، ولم أتلقي أي رد ، وكتبت الى رئيس  هيئة حقوق الإنسان عبر البريد الآليكترونى ، ولم أتلقي أي رد
فهل يرضيك سيدي هذه الخاتمة لمن عاش 37 عاما بأرض الحرمين ؟
أطالب “بتشكيل لجنه للتحقيق في حالتى ومدي الضرر الذى لحق بي وجميع أفراد عائلتى” ومحاسبة كل من تسبب ذلك ، وبسرعة التعويض العادل عن كل شهر يمر بدون حل لمشكلتى
مع العلم أننى لم أعد قادرعلي تحمل أعباء الحياة الطبيعية فلا دخل لي ولم اسدد إيجار السكن منذ عام كامل (مرفق صك المحكمة الصادر ضدي لإخلاء السكن وسداد الإيجار المتاخروقدره 20 الف ريال( ، كما أن الكهرباء مقطوعة عن بيتى منذ 6 أشهر بسبب عدم سداد فاتورة الكهرباء ، حتى السيارة التى إشتريتها بالتقسيط سحبتها شركة تويوتا بسبب عجزي عن سداد ماتبقي من أقساط … (وللتحقق من كلامي هذا هو جوال صاحب البيت الذي أسكن فيه “بالشقة رقم 7” وإسمه / فهد الدوسري جوال رقم 0555934777 ، رقم حساب الكهرباء / 10033078896 … يمكنكم التواصل مع شركة الكهرباء للتحقق من صحة كلامي بأن الكهرباء مفصولة بسبب عجزي عن سداد الفاتورة ، ولهذا أكتب لكم سيدي لأني وعائلتى لم نعد نستطيع أن نتحمل أكثر من ذلك… فهل هذا يليق بمن عاش وعمل بجد وإخلاص طوال 37 عاما بالمملكة ، وكان يحلم بالحصول علي شرف الجنسية السعودية أو حق الإقامة الدائمة .
كل ما أريده سرعة الإنصاف وتطبيق العدالة وإحقاق الحق إن كان لي الحق في ذلك ، وضع حد للمظالم والإنتهاكات التى لايقرها ديننا الإسلامي (فلا يليق أن تلصق تلك التجاوزات اللامسؤلة بإسم أو سمعة المملكة العربية السعودية قبلة المسلمين ومثال الحق والعدل والمساواة) وهناك حول العالم من يتربصون ، يبحثون عن أي إساءة للإسلام وللمسلمين عامة وللمملكة خاصة.
أطالب بالإنصاف ، والتعويض الشرعي لكل مالحقني وعائلتى “إن كان لنا الحق في ذلك”، وتتلخص مطالبي في:
1- تشكيل لجنة للتحقيق العاجل وتقدير مدي مالحق بي وبجميع أفراد أسرتي من ضرر ، وتصحيح وضعي وجميع أفراد عائلتى أو تحويل قضيتى للمحكمة المستعجلة بالرياض
2- منحي أو أيا من أبنائي المولودون بالمملكة العربية السعودية شرف الجنسية السعودية أو حق المواطنه أو حق الإقامة الدائمة … أو التعويض العادل
3- الإنصاف والتعويض لي ولجميع أفراد عائلتى عن كل مالحق بنا من ضرر ودمار طوال 27 شهرا ومنحي أي إعانة تغطي الحد الأدنى من متطلبات المعيشة والحياة … لحين البت في قضيتى

لو كان هدفي الماده كنت أستجبت لبعض الدعوات المغرضة ممن يرغبون إستثمار قضيتي لمصالح مادية دنيوية …  ولكن إحترامي لنفسي وإلتزامي بالقيم والمباديء الإسلامية ، حبي ووفائي للمملكة أكبر من كل الماديات وأن الحقوق لن تضيع أمام الله ، كما أنني أريد أن يرفع الظلم والا يتكرر و ألا يعاني أحدا غيري مثل ما عانيت أنا وعائلتي … حين نعالج الأخطاء الفردية والقصور والسلبيات وأن يتحمل الجميع مسؤليته… راجيا من الله أن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين ، وأن تظل المملكة العربية السعودية مهبط الوحى وأرض الإسلام ، وقبلة المسلمين … رمزا للعدل والإنصاف ، وأدعوا الله أن تكون قضيتى هذه إحقاقا للحق والعدل والمساواة بين المسلمين ، ولرفع أى ظلم أو نقص أو تقصير غير مقصود … كي تظل صورة المملكة العربية السعودية قبلة المسلمين ناصعة البياض كبلد العدل والحق والإنصاف.
وفقكم الله لما يحبه ويرضاه وأعانكم علي حمل الأمانة ، وجزاكم عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء  …  اللهم آمين
مستشار مالي / مصطفي بهاء الدين محمد رفاعي / مصري
إقامة رقم 2015110709 / الرياض
جوال:   0554536488
——————————————
بسم الله الرحمن الرحيم
سعادة الدكتور/ راشد الراشد الحميد(المدير العام التنفيذي لمستشفي الملك فيصل التخصصي)…يحفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مقدمه / مصطفي بهاء الدين رفاعي (مستشار مالي)مصري أبلغ من العمر 66 عام عشت أكثر من نصف عمري بالمملكة حين قدمت للعمل عام 1401 هـ (أي منذ 36 عام) وجميع أبنائي الخمسة من مواليد المملكة ، وأصغر أبنائي المريض / عبدالرحمن مصطفي رفاعي والذي يعالج بمستشفي الملك فيصل منذ ولادته “رقم الملف الطبي 338253”
إن إتاحة الفرصة لـ علاج إبنى بمستشفي الملك فيصل (بموجب أمر ملكى كريم) منذ ولادته وطوال 23 عاما كانت من أهم الأسباب لرفضي وعائلتى كل الفرص والعروض للعمل بأى دولة أوربية أو أمريكية مثل الكثير من أصدقائي ، ولتحملى وعائلتى كل الظروف والصعاب والمشاكل التى لايعلمها إلا الله (وآخرها أننى منذ 3 أعوام وحتى اليوم بلا عمل ولا دخل ولدى قضية ضد كفيلي بمكتب العمل بالرياض تحت رقم برقم 11328 / 1437 هـ)
سعادة الدكتور راشد …
1- أننى أعمل وأعيش بالمملكة منذ 36 عام بحب وتفاني وإخلاص، وجميع أبنائي من مواليد المملكة وعاشوا وتعلموا وتربوا في هذه البلاد الطاهرة
2- لو كنت إخترت العيش في أي بلد من بلدن أوروبا أو كندا أو أمريكا لكنت حصلت وجميع أبنائي علي حق المواطنه ولما عانيت الكثير من المشاكل وأهمها توقف علاج إبنى المريض مهما كانت الآسباب.
3- صدرت برقية لوزارة الصحة من الديوان الملكى برقم 197935 لسنة 1434 بعلاج 10 مرضي منهم إبنى/عبدالرحمن مصطفي ، وأخبرنى مدير أهلية العلاج بالوزارة بأن تأشيرة معالي وزر الصحة بأن يتم العلاج حسب النظام تسمح فقط بعلاج عدد 9 مرضي دون إبنى عبدالرحمن لأنه وافد (مرفق صورة القرار)
4- أن التفرقة بين المواطن والمقيم ليست من العدل ولا من المساواة وليست من الإسلام في شيء (يوم 20 /8/2016م حضر إبنى للطواريء وأخبرونى أن الملف مغلق ولا يمكن قبول إبنى رغم حالته الصعبة وأخرجوه بعد ساعة ، ايضا يوم الجمعة الماضي7-10-2016م  دخل إبنى الطوارئ ورغم حالته وحاجته الماسة لعمل غسيل الكلي حسب نتيجة التحليل ، رأي الطبيب … لكن تم إخراجه لأن ملفه مغلق ويحتاج أمر ملكي) وليس لدي إمكانية أو مقدرة للذهاب لأي مكان أخر لظروفي التى لايعلمها إلا الله وحده.
5- إن إبنى المريض عبدالرحمن أكرمه الله رغم حدة مرضه “MMA “بأن أتم ختم وحفظ القرآن الكريم”مرفق صورة شهادة إتمام حفظ وختم القرآن الكريم” … فهل سيشفع له ذلك؟

لذا أكتب لسعادتك وأرجوا تقييم حالة إبنى المرضية ومدي حاجته لإستمرار العلاج بموجب التقارير الطبية الموجودة بملفه الطبي(كما أرجوا التكرم ولأسباب إنسانية بأن يستمر صرف الدواء الغير متوفر بالصيدليات الخارجية إلا بصيدلية مستشفي الملك فيصل التخصصي) حتى تمام الشفاء أو أن يقضي الله أمرا كان مفعولا

وإن تعذر ذلك فأرجوا التكرم بتقديم أي حل مثل تحويل إبنى الي أي مستشفي آخر يتوفر فيها العلاج لمثل مرض إبنى “MMA”، وأن يتم التحويل بمعرفتكم بدلا من أن أهيم علي وجهي أطرق الأبواب أومنحي فرصة لحين إنتهاء قضيتى ضد كفيلي “المذكوره أعلاه” كى أحاول البحث في إمكانية العلاج لإبنى بـدولة قطر أو لدي دولة تركيا”
مع العلم اننى لا أستطيع العودة لبلدي مصر في الوقت الحالي “بسبب الظروف التى لاتخفي علي أحد” وليس أمامي بعد الله سوي تقدير سعادتك وتفهمكم لظروفي ولحالة إبنى المريض الحافظ لكتاب الله)

أشكر لسعادتك سعة صدرك وتفهم صراحتى  … وأدعوا الله سبحانه أن يوفقكم للخيرات ويجعلها بموازين حسناتك وأن يجزيكم عنا خير الجزاء.
مصطفي بهاء الدين رفاعي (جوال: 0554536488)
والد المريض / عبدالرحمن مصطفي (ملف # 338253)

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة