قانون جاستا ( العدالة ضد رعاة الارهاب ) – بقلم : بشير بن سليمان

اراء حرة ….
بقلم : بشير بن سليمان ….
لقد مر علي احداث 11 سبتمبر اكثر من 15 سنة  ومنذ ذلك الوقت و الشعب الامريكي ينتظر من حكومته ردودا علي جملة من الاسئلة الهامة لمعرفة حقيقة ما حصل في 11 سبتمبرالتي راح ضحيتها العديد  …
مونيكا و جون من ضحايا 11 سبتمبر .. بينهما دار الحوار التالي :
مونيكا : أين الفريق او الشخص الذي صورالطائرة الاولى و هي تصطدم بالبرج الشمالي  وبعدها بقليل صور البرج الجنوبي ؟  قناة سي أن أن   هي اول من عرض تلك الصور.
جون : الجواب عند أحد هؤلاء ( القاعدة , حكومة البيت الابيض , سي آي اي ,اف بي آي , قناة  سي ان ان )  أحد ما نسق مع فريق التصوير فنصبوا الكاميرات في زاوية ما علي برج ما و جلسوا  ينتظرون علي موعد و علم مسبق بقدوم الطائرة الاولي وهي تتجه الي البرج الشمالي وتصطدم به.. ألتقط الصور و ارسلها لقناة السي ان ان  لتبثها للعالم , هذا ما حصل.
مونيكا : ربما كان المصورأحد الهواة , وربما يكون ألتقط الصور صدفة وربما انه قارئ يقرأ الغيب , فليخبرنا عن اعصار كاترينا او غيره قبل حدوثه ليتفادى الناس الخسائر.
جون : المهم أين هذا المصور ؟  الا يريد الشهرة , الا يريد  المال ؟
مونيكا : ربما الكاميرات المثبتة في الابراج هي التي ألتقطت الصور
جون : مستحيل فقد ذاب الحديد وكل شيئ في الابراج  أفلا تذوب الكاميرات المثبتة ؟
جون : وأنظمة الطيران و الدفاع الجوي , ففي بلد متقدم كبلدنا امريكا يفترض انه اذا غيرت اي طائرة مسارها وعصت أوامر برج المراقبة  فانها تظهر علي شاشة الرادارات الارضية مغيرة مسارها , فيبلغ عنها برج المراقبة و فورا تعترضها طائرات مقاتلة  وترغمها علي النزول وهذا لم يحدث عندنا فلماذا ؟ واين دفاعاتنا  وقواتنا الجوية ؟.
مونيكا :  تقصير قوي أوقعنا في كارثة كبيرة , فهل تمت معاقبة جهة ما ( الدفاع الجوي ,, القوات الجوية ,, انظمة الرادار ,, ابراج المراقبة …. )
جون : لا لم يحدث شيئ من ذلك , و بدل ذلك دفع بابنائنا للموت وراء كذبة دمرت حضارة انسانية من اقدم حضارات العالم ( بابل  العراق )
-أربعة آلاف شخص هم  ضحايا 11 سبتمبر , اعتذرت القاعدة و قالوا ان عملياتهم لا تستهدف قتل الابرياء وانهم انما وجهوا الطائرات لضرب الاقتصاد ( برج التجارة ) واخرى لضرب السياسة الامريكية والبيت الابيض و أخرى لضرب البنتاجون ..أربعة ملايين شخص هم ضحايا حرب آمريكا علي العراق و افغانستان , اعتذرت الحكومة الامريكية وقالوا انهم اعتقدوا ان صدام يمتلك اسلحة دمار شامل ,فايهما اكبر جرما؟ قاتل الاربعة آلاف ام  قاتل الاربعة ملايين , القتل كله جرم.
مونيكا : اكثر من ضحايا 11 سبتمبر من جنودنا ماتوا في العراق و افغانستنا و مات معهم اكثر من اربعة ملايين من البشر, فمن  المسؤول ؟
جون : حكومتنا , حكومة البيت الابيض , قواتنا , مخابراتنا ؟  اين اسلحة الدمار الشامل العراقية  التي بسببها مات جنودنا ؟ فمن نقاضي ؟ ولماذا لا نطالب بمقاضات حكومتنا ؟ .. هي مشكلتنا الداخلية , حكومة البيت الابيض علي جهة , السي اي  اي جهة , الشعب الامريكي جهة ولذلك فقبل المطالبة بمقاضات السعودية او الامارات علينا ان نحل هذا الاشكال الداخلي اولا .
علي حكومتنا (حكومة الولايات المتحدة الامريكية)  تقديم المصور او الطاقم الذي صور الطائرات وهي تضرب الابراج  تقديمهم للعدالة, فبدل ان  يخبرالناس في برج التجارة ليخرجوا و ينجون بانفسهم , بدل ان يقوم بذلك نصب عدسته و جهز كاميراته وجلس ينتظر موعد الكارثة ليصورها ويرسلها الي قناة  سي ان ان , فلابد من الكشف عن هوية هذا القاتل و تقديمه للعدالة.

بشير بن سليمان
.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة