نسيت أن.. : بقلم : محمد شاكر

فن وثقافة ….
بقلم  : محمد شاكر ….
نَسيتُ أنْ أفْرِدَ سَقْفًا ..يَقيني بَرْدَ الشِّتاءْ..
لإنِّي انْشَغلتُ بِفُسْحة السَّماءْ
واطْمَأنتْ أحْلامي إلى حُريَّة
تَسَعُ الجَناحْ..
أحَلِّقُ كيْفَ أشاءُ، في عُلُوٍّ، لا يَخْفِضُني
إلى ضَيْقِ الأرْكان..
وغِشاوَة الغُرَفِ العَمْياءْ..
لا سَقْفَ لِروحٍ أصابَها مَسُّ الغِناءْ
لا سَقْفَ لِروحٍ تَخْشى’ .. وَطْأةَ الأحجامِ
ورُعونَةَ الأشكالْ..
لا سَقْفَ لِمُطلَقٍ يَلْبسُ الأشْياءَ
ولا يُسَمِّي الضفاف.
قد نَسيتُ أنْ يَكون لي ما كانَ لِغَيْري، في استحالة النَّصيبِ
وانصرفتُ إلى مجازٍ أعتقه..
لليلة سُكْرٍ ، تَثملُ الرُّوحُ فيها، وتنامُ
على إيقاع حرفِ، يُطرِّز عُرْيَ الصُّورِ
كِساءً لي ، في مساءٍ…
يقسو زمهريرُ اليأسِ..
وتَـفيضُ عَنْ كأسِي
رغوةُ الكدَرِ
نسيتُ أنْ يكونَ لي ، ما يُفرِّق بيْنَ المَرْءِ ، وحُبِّه ِ
مِنْ زبدٍ يمضي جُفاءً..
ولا يُبقي شيئاً من ذَهبِ الأصلِ.

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة